الشرطة التركية تقتل انتحاريًا من داعش في أنقرة

الشرطة التركية تقتل انتحاريًا من داعش في أنقرة

كشفت وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، إن الشرطة التركية قتلت متشدداً من تنظيم “داعش”، بعد الاشتباه بأنه كان يستعد لتنفيذ هجوم انتحاري.

وقتل الرجل في تبادل لإطلاق النار عندما فتح النار بعد أن طالبته الشرطة بالاستسلام، في عملية للشرطة بالطابق التاسع بأحد المباني في ضواحي العاصمة التركية أنقرة.

وتعقبت فرقة لمكافحة الإرهاب المشتبه به إلى الطابق التاسع من مبنى في أطراف العاصمة أنقرة، حيث قُتل في تبادل لإطلاق النار في نحو الساعة الثالثة صباحاً‬ (بتوقيت جرينتش) بعد أن أطلق النار رداً على طلب الشرطة منه الاستسلام.

وأفادت وكالة الأناضول بأن الشرطة عثرت على مواد متفجرة في موقع الحادث، فيما أوضح حاكم أنقرة إرجان توباجا أن هناك شكوكاً بأن المشتبه به كان يستهدف احتفالات عامة في العاصمة، وأضافت الوكالة أن هذا الرجل مسجل في مدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد وولد في 1992.

وحظر مكتب حاكم أنقرة يوم الاثنين الاجتماعات العامة والمسيرات حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد تلقي معلومات بأن مسلحين يعتزمون شن هجمات في العاصمة.

وفُرض هذا الحظر بموجب قانون الطوارئ الذي بدأ تطبيقه بعد محاولة الانقلاب التي وقعت في يوليو/ تموز وهو يأتي في الوقت الذي تقوم فيه تركيا بعملية عسكرية بدأت قبل شهرين تقريباً في سوريا دعماً لمعارضين لطرد تنظيم “داعش” من حدودها الجنوبية.