طهران.. السجن 10 سنوات لأمريكيين من أصول إيرانية

طهران.. السجن 10 سنوات لأمريكيين من أصول إيرانية

قضت محكمة الثورة في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم الثلاثاء، بالسجن 10 سنوات لكل من “سيامك نمازي ووالده محمد باقر نمازي”، اللذين يحملان الجنسية الأمريكية والإيرانية.

ونقلت وكالة أنباء “ميزان” التابعة للسلطة القضائية الإيرانية عن مصدر في محكمة الثورة بطهران قوله، إن “المحكمة قضت بالسجن 10 سنوات لكل من الأمريكيين من أصول إيرانية سيامك نمازي ووالده محمد باقر نمازي بتهمة التعاون مع حكومة معادية”، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وفي هذه الأثناء، قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء إنها تشعر “بقلق عميق” بشأن تقارير عن حكم بالسجن على المواطنين الأمريكيين سياماك نمازي ووالده باقر نمازي في إيران ودعت إلى إطلاق سراح جميع الأمريكيين المحتجزين لدى طهران.

وقال مارك تونر، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في بيان “نشعر بقلق عميق بشأن تقارير أفادت بأن المواطنين الأمريكيين سياماك نمازي وباقر نمازي صدر بحقهما حكم بالسجن عشرة أعوام لكل منهما.”

وفي سياق متصل قال عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني “محمود جواد كريمي قدوسي”، اليوم، إن “وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الأسبوع الماضي، أنه في حال أفرجت طهران عن سيامك نمازي فإن واشنطن مستعدة لإجراء مشاريع استثمارية في إيران”.

ووصف النائب قدوسي، أن “سيامك قدوسي يعد واحدًا من أبرز شخصيات النفوذ في إيران وهو مستشار في جهاز الأمن القومي الأميركي”.

كان الحرس الثوري الإيراني ألقى القبض على سياماك نمازي وهو في منتصف الأربعينات من العمر في أكتوبر تشرين الأول 2015 أثناء زيارة إلى أسرته في طهران. وفي فبراير شباط اعتقل الحرس الثوري والده باقر (80 عاما) وهو مسؤول سابق في منظمة اليونيسيف ويحمل أيضا جنسية مزدوجة.

ومحمد باقر نمازي، كان محافظًا لمدينة الأهواز ذات الغالبية العربية في عهد الشاه محمد رضا بهلوي، كما شغل منصب ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة في دول مصر وكينيا والصومال.

وسيامك نمازي، رجل أعمال اعتقل في طهران بعد زيارته لأقربائه قادمًا من مقر إقامته في دبي، ويشغل منصب رئيس التخطيط الاستراتيجي بشركة “كريسنت بتروليوم”، كان ينوي إجراء مباحثات مع الجانب الإيراني بشأن مشاريع استثمارية عقب توقيع طهران على الاتفاق النووي مع القوى الغربية الست الكبرى.