نيجيريا تعتقل رجل دين شيعيًا مواليًا لإيران

نيجيريا تعتقل رجل دين شيعيًا مواليًا لإيران

المصدر: أبوجا- إرم نيوز

قالت وسائل إعلام نيجرية الأحد، إن السلطات الأمنية في مدينة جوس الواقعة وسط البلاد، اعتقلت مساء الأحد، رجل الدين الشيعي آدم إبراهيم، الذي يتولى مسؤولية رئاسة المركز الإسلامي الذي تموله إيران.

وذكرت أن ”القوات الأمنية داهمت منزل الشيخ آدم أحمد ممثل الزعيم الشيعي المعتقل في نيجيريا إبراهيم يعقوب زكزاكي ونقلته إلى جهة مجهولة“.

ووقعت صدامات الثلاثاء الماضي، بين القوات النيجيرية ومناصري الشيعي إبراهيم زكزاكي، خلال إحياء مراسم عاشوراء ذكرى مقتل الحسين بن علي، ثالث الأئمة لدى الشيعة، فيما قامت القوات الأمنية بإحراق الحسينية التابعة للشيعة.

وذكرت مصادر أمنية وطبية أن نحو 15 عنصراً من الشيعة قتلوا خلال الصادمات مع القوات الأمنية في ولا كادونا شمال نيجيريا، بعدما رفضوا الانصياع لقرارات السلطات بعدم بالخروج بمسيرات لإحياء عاشوراء، وعدم مواصلة المسيرات غير القانونية وقطع الطرق العامة.

وكانت حكومة ولاية كادونا شمال نيجيريا، أعلنت الجمعة الماضي، حظر نشاط جماعة الحركة الإسلامية الشيعية في البلاد التي يقودها إبراهيم يعقوب زكزاكي الموالية للنظام الإيراني، والتي تحظى بتمويل مالي من قبل طهران لنشر التشيع في نيجيريا.

وقالت الحكومة إن أي شخص يدان بانتمائه لـ“الحركة الإسلامية في نيجيريا“ قد يُحكم عليه بالسجن 7 سنوات، أو بالغرامة أو بالعقوبتين معا، من دون تحديد حجم الغرامة.

واعتقلت السلطات النيجيرية في 11 ديسمبر 2015، زعيم الحركة الشيعية في نيجيريا إبراهيم يعقوب زكزاكي، بعد تحريضه الشيعة على مهاجمة القوات الأمنية، وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الشيعة في مدينة منطقة غيلسو بمدينة زاريا شمال نيجيريا.

ويمثل المسلمون في نيجيريا 50% من نسبة السكان البالغ عددهم 180 مليون نسمة، وأغلبهم من السنة، فيما يشكل المسلمون الشيعة أقلية ضئيلة منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة