بوتين: لم نهاجم أمريكا إلكترونيًا واتهاماتها دعاية انتخابية فقط

بوتين: لم نهاجم أمريكا إلكترونيًا واتهاماتها دعاية انتخابية فقط

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تورط بلاده في هجمات إلكترونية ضد المصالح الأمريكية، معتبرًا أن مثل هذه الاتهامات تؤكد أن واشنطن استخدمت هجمات إلكترونية لتحقيق أهداف سياسية.

وقال بوتين عقب خروجه من قمة للاقتصاديات النامية في الهند، إنه “يعتقد أن هذه المزاعم ليست سوى دعاية انتخابية من قبل البيت الأبيض”، وعبّر عن أمله في أن تتحسن العلاقات بين موسكو وواشنطن بعد الانتخابات الأمريكية، مشيرًا إلى أنه “سيعمل مع أي رئيس أمريكي مستعد للعمل مع روسيا“.

وأضاف “الشيء الوحيد الجديد هو أن الولايات المتحدة أقرت للمرة الأولى وعلى أعلى مستوى.. أنهم أنفسهم يفعلون ذلك (الهجمات الإلكترونية)”.

وتابع “الإدارة الأمريكية الحالية تسعى من خلال استخدام الورقة الروسية في الحملة الانتخابية الجارية إلى صرف انتباه الناخبين عن إخفاقاتها التي تتضمن ديونا ضخمة على الدولة ودبلوماسية ضعيفة في الشرق الأوسط وعلاقات متوترة مع حلفائها في تلك المنطقة”.

وزاد أنه “إذا كان أحد يريد المواجهة فهذا ليس خيارنا.. على العكس نود إيجاد أرضية مشتركة وتعاون لحل المشكلات العالمية التي تواجه كلا من روسيا والولايات المتحدة”.

واتهمت الحكومة الأمريكية، روسيا رسميًا هذا الشهر وللمرة الأولى، بشن هجمات إلكترونية على منظمات تابعة للحزب الديمقراطي قبل انتخابات الرئاسة المقررة في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي، الجمعة: “نبعث رسالة لبوتين، وإن الرد على هجمات التسلل الإلكتروني الروسية ستكون في الوقت الذي نختاره ووفقًا للظروف التي ستترك التأثير الأعظم”.