فرنسا: سنطلب من المحكمة الجنائية النظر في جرائم الحرب بـ“حلب“ – إرم نيوز‬‎

فرنسا: سنطلب من المحكمة الجنائية النظر في جرائم الحرب بـ“حلب“

فرنسا: سنطلب من المحكمة الجنائية النظر في جرائم الحرب بـ“حلب“

المصدر: باريس – إرم نيوز

قال وزير خارجية فرنسا جان مارك أيرو اليوم الاثنين، إن الرئيس فرانسوا أولوند سيأخذ في الاعتبار الوضع في مدينة حلب السورية، حينما يقرر ما إذا كان سيلتقي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عندما يزور باريس يوم الـ19 من أكتوبر تشرين الأول الجاري.

وقال أيرو، في تصريحات لإذاعة فرنسا الدولية، إنه سيطلب من محكمة العدل الدولية التحقيق في جرائم حرب محتملة في سوريا.

وتابع، ”لا نوافق على ما تفعله روسيا بقصفها لحلب. فرنسا ملتزمة أكثر من أي وقت مضى بإنقاذ سكان حلب”، وأضاف ”إذا ما قرر الرئيس (مقابلة بوتين) فلن يكون ذلك لتبادل المجاملات، ولكن من أجل الحديث بشأن الأزمة السورية والوضع في أوكرانيا“.

وتأتي تصريحات الوزير الفرنسي، بعد يومين من استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) لإحباط مشروع فرنسي إسباني، في مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار في حلب، وقبل أسبوع من الزيارة المزمعة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى العاصمة الفرنسية.

وبخصوص المتورطين في جرائم الحرب الذين يقصدهم، أوضح الوزير الفرنسي، أن الأمر متعلق بـ ”جميع من هم شركاء في ما يحدث في حلب“، في إشارة إلى المسؤولين الروس الذين تشارك بلادهم في غارات جوية على المدينة.

وتابع: ”هناك حقائق تشكل جرائم حرب، بعدها يجب علينا تحديد المسؤوليات“.

وأوضح مسؤول الدبلوماسية الفرنسية ”سوف نتصل بالنائب العام للمحكمة الدولية، لنرى كيف يمكن إجراء هذه التحقيقات“.

وأمس الأحد، أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، عن ”استيائه“ من استخدام روسيا (الفيتو) ضد مشروع القرار الفرنسي.

وفي حوار مع قناة ”TF1“ الفرنسية الخاصة، ألمح أولاند إلى ندمه على ترتيب لقاء مرتقب مع بوتين، في باريس، خلال الزيارة المقررة للأخير في 19 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، لافتًا أن الزيارة ”لم يعد لها معنى“.

وكشف أولاند، في مقابلة تلفزيونية مع شبكة ”تي آم سي“ نشرت مقاطع منها أمس على أن تبث كاملة اليوم، أنه لا يزال متردّدًا بشأن استقبال نظيره الروسي، الذي يزور العاصمة باريس، للمشاركة في افتتاح المركز الثقافي الروسي الجديد.

وقال أولاند ”سألت نفسي: هل سيكون الأمر مفيدًا؟ هل هو ضروري؟ هل يمكن أن يشكّل ضغطًا؟ هل لا يزال بإمكاننا القيام بما يدفعه إلى التوقف عما يقوم به مع النظام السوري، أي تقديم الدعم لقوات النظام الجوية التي تلقي القنابل على السكان في حلب؟“.

لكن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قال، اليوم، إن ”الاستعداد لزيارة بوتين، المقبلة (لباريس) مستمرة“، وذلك بعد وقت قصير من تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن استقباله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com