سلوفاكيا: رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ستكون من نصيبنا

سلوفاكيا: رئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ستكون من نصيبنا

المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

أعلن وزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك، أنه بات من شبه المؤكد ترؤس بلده للجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الفترة بين عامي 2017 ــ 2018.

وقال الوزير لايتشاك إن ”هذا المنصب سيكون من نصيب سلوفاكيا، لأن أي دولة غير سلوفاكيا في قارة أوروبا الشرقية لم ترشح نفسها لرئاسة هذا المنصب“.

وأضاف في مؤتمر صحفي، الأحد، إن ”الأمر عمليا يعتبر منتهيا لأن هذا المنصب يتم وفق مبدأ التداول بين الأقاليم، بخلاف انتخاب أمين عام الأمم المتحدة“.

ورفض لايتشاك في مؤتمره الصحفي الإفصاح عن اسم مرشح سلوفاكيا لهذا المنصب، مشيرا إلى أن ”القرار بشأن الاسم سيتم اتخاذه في الأيام القليلة المقبلة“، منوها إلى أنه ”ما من أحد يشكك بأحقية سلوفاكيا بهذا المنصب، كما أنه لا يصدق أن أحدا ما سيدخل هذا التنافس، بالتالي فإن هذا المنصب سيكون من نصيب سلوفاكيا“، على حد قوله.

على صعيد ذي صلة، اعتبر وزير خارجية سلوفاكيا لايتشاك أن ”حلوله بالمرتبة الثانية في التنافس الذي جرى على منصب الأمين العام  للأمم المتحدة نجاح لا سابق له في تاريخ الدبلوماسية السلوفاكية“ .

وسبق للوزير لايتشاك، أن ترشح رسميا لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة، خلفا لبان كي مون لكن الفوز لم يحالفه، حيث فاز بالمنصب رئيس وزراء البرتغال أنطونيو غوتيريس.

ولفت لايتشاك إلى أن ”مشاركته في التنافس على رئاسة الأمين العام للأمم المتحدة قد أبرز سلوفاكيا على المستوى الدولي أكثر من أي وقت مضى، لذلك فإنه فخور بالنتيجة التي حققها“.

ويمتلك لايتشاك سمعة دولية جيدة بالنظر لكونه عمل فترة طويلة في البلقان مبعوثا للأمم المتحدة.

وكان لايتشاك وزيرا لخارجية سلوفاكيا بين عامي 2009 و2010، ثم عاد إلى المنصب عام 2012، ويشغله حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com