روسيا تستنكر ”عدوانية“ أمريكا تجاهها وتُحذّر من ”مواجهة مرعبة“ – إرم نيوز‬‎

روسيا تستنكر ”عدوانية“ أمريكا تجاهها وتُحذّر من ”مواجهة مرعبة“

روسيا تستنكر ”عدوانية“ أمريكا تجاهها وتُحذّر من ”مواجهة مرعبة“

المصدر: موسكو - إرم نيوز

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأحد، إنه رصد تزايدًا في ”العداء“ الأمريكي تجاه موسكو، معتبرًا أن سلسلة الخطوات الأمريكية بـ“العدوانية“ تهدد أمن روسيا القومي.

وفي مقابلة مع التلفزيون الروسي الرسمي من المرجح أن تزيد من توتر العلاقات مع واشنطن، أوضح لافروف أنه يلقي باللوم على إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما فيما وصفه بالتدهور الحاد في علاقات البلدين.

وقال: ”شهدنا تغيرًا جوهريًا في الأوضاع عندما يتعلق الأمر بهوس الخوف من روسيا والذي يكمن الآن في لب السياسة الأمريكية تجاه روسيا“، مضيفًا ”إنه ليس فقط هوسًا بلاغيًا تجاه روسيا وإنما خطوات عدوانية تضر فعليا بمصالحنا القومية وتمثل تهديدًا لأمننا“.

ومع توتر العلاقات بين موسكو وواشنطن بسبب قضايا تتراوح من سوريا إلى أوكرانيا، استعرض لافروف قائمة طويلة من الشكاوى الروسية من الولايات المتحدة التي قال إنها ”أسهمت  بخلق مناخ من عدم الثقة“ وصفه بأنه ”خطير ولا يمكن التنبؤ بتداعياته على نحو أكبر من أجواء الحرب الباردة“.

وتابع أن ”حلف شمال الأطلسي يحرك بإطراد معدات عسكرية قرب حدود روسيا وانتقد العقوبات التي يفرضها الغرب على موسكو لدورها في أزمة أوكرانيا“، مشيرًا إلى أنه ”سمع أيضًا أن بعض واضعي السياسات في واشنطن يقترحون على الرئيس أوباما التصريح بقصف القواعد الجوية السورية بكثافة وتدميرها“.

وقال لافروف: ”هذه لعبة خطيرة للغاية إذ أن روسيا الموجودة في سوريا بناء على دعوة من الحكومة الشرعية لهذا البلد ولديها قاعدتان هناك نشرت أنظمة دفاع جوي هناك لحماية أصولها.“

وعبر لافروف عن أمله في ألا يوافق أوباما على مثل هذا السيناريو.

وعلقت موسكو معاهدة مع واشنطن للتخلص من البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه في صنع أسلحة ردًا على ما وصفته ”بتصرفات غير ودية“ من جانب الولايات المتحدة.

وقال لافروف إن من حق الدولتين الانسحاب من المعاهدة في حال حدوث ”تغيير جوهري في الظروف“.

وتابع :“المعاهدة أبرمت عندما كانت العلاقات طبيعية ومتحضرة وعندما لم يكن أي طرف… يحاول التدخل في الشؤون الداخلية (للطرف الآخر). هذا تغيير جوهري في الظروف“.

وفي السياق ذاته، قال رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي كونستانتين كوساتشوف، اليوم الأحد، إن موسكو لا تريد المواجهة المباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وإن هذا الأمر ليس من ضمن جدول أعمالها، لأنه خيار مرعب.

وأضاف كوساتشوف في تصريح لوكالة ”سبوتنيك“، الروسية، ”المواجهة المباشرة بين روسيا والولايات المتحدة ستكون خياراً مرعباً يجب تجنبه بشكل من الأشكال“، مشيراً إلى أن ”موسكو لها الحق في التواجد والعمل بما يتطلب تأمين الأوضاع في سوريا“.

وتابع ”الروس أبلغوا الأمريكيين بأنه لن يتم المساس -بأي شكل من الأشكال- بمصالحهم وكذلك مصالح روسيا في سوريا“.

وتصاعدت التصريحات بين واشنطن وموسكو حول الأزمة السورية، إذ قالت أمريكا إن خيار التدخل العسكري في سوريا لا يزال مطروحاً على طاولة النقاش في واشنطن، وذلك بعد تهديد روسيا، الخميس الماضي، برد صاروخي على أي استهداف للمناطق الخاضعة لسيطرة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقررت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، تعليق المحادثات الثنائية مع روسيا بشأن الهدنة في سوريا، وعللت الخارجية الأمريكية ذلك بأن ”موسكو لم تنفذ التزاماتها“، في حين أن الخارجية الروسية وصفت قرار الولايات المتحدة بأنه ”صفقة مع الشيطان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com