إيران تفرج مؤقتًا عن صحافي معتقل بعد تدهور حالته الصحية – إرم نيوز‬‎

إيران تفرج مؤقتًا عن صحافي معتقل بعد تدهور حالته الصحية

إيران تفرج مؤقتًا عن صحافي معتقل بعد تدهور حالته الصحية

المصدر: طهران – إرم نيوز

أفرجت السلطات الأمنية الإيرانية، الأحد، بشكل مؤقت، عن الصحافي البارز المقرَّب من التيار الإصلاحي إحسان مازندراني، وذلك لتدهور حالته الصحية جراء دخوله إضرابًا مفتوحا عن الطعام.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري، اعتقل مازندراني مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، مع اثنين من كبار الصحافيين بتهمتي ”إهانة المرشد علي خامنئي“، و ”القيام بدعاية مناهضة للنظام“.

وقال الحرس الثوري إنه ”اعتقل مازندراني وفكك خلية متغلغلة تعمل في وسائل الإعلام المحلية الإيرانية، وتنشط عبر الفضاء الإلكتروني تتعاون مع جهة غربية معادية“.

وأصدرت محكمة الثورة في طهران حكمًا في 25 نيسان/ أبريل الماضي، يقضي بالسجن عشر سنوات على الصحافيين الثلاثة، وهم: آفرين تشيتساز، وإحسان مازندراني، وسامان صفرزائي.

من ناحيتها، قالت مليحة حسيني زوجة الصحافي إحسان مازندراني: ”تم الإفراج عن زوجي بشكل مؤقت من أجل تلقي العلاج، بعدما دخل قبل أسبوعين إضرابا عن الطعام“.

وأشارت حسيني إلى أن ”صحة زوجها تدهورت بشكل خطير للغاية، وتم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران لتلقي العلاج“.

بدورها، طالبت العديد من المنظمات الدولية الإفراج ع الصحافيين إحسان مازندراني وآفرين تشيتساز وسامان صفرزائي.

وتولى إحسان مازندراني رئاسة تحرير صحيفة ”المثقفون“ التابعة لجامعة آزاد الإسلامية الحكومية التي تعد من أهم الجامعات الإيرانية.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت الصحافي مازندراني أيضا العام 2009 بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي انطلقت عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي أظهرت فوز الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وتصف طهران المشاركين بتلك الاحتجاجات -التي عرفت بـ“الحركة الخضراء“ وقادها الإصلاحيون- بأنهم ”رجال فتنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com