تقرير: الشرطة البلجيكية ارتكبت أخطاء فادحة بتحقيقاتها حول هجمات باريس

تقرير: الشرطة البلجيكية ارتكبت أخطاء فادحة بتحقيقاتها حول هجمات باريس

المصدر: بروكسل- إرم نيوز

قال تقرير للجنة برلمانية بلجيكية، كشفت عنه صحيفة ”دي تيغد“ البلجيكية، إن شرطة البلاد ارتكبت خلال تحقيقها في هجمات باريس الإرهابية العام 2015، أخطاء جوهرية أو لم تتبع خيوطًا مهمة في 13 قضية على الأقل.

وكشف التقرير، أن سبب هذه الأخطاء، التي تمثلت في إضاعة الأدلة ضد الانتحاريين فيما بعد إبراهيم عبد السلام وبلال حدفي وكذلك صلاح عبد السلام المشتبه  بتعاونه معهما، هو عدم وجود عدد كاف من الأفراد وذلك من بين أمور أخرى.

وعبّر بيتر دي وايلي، المتحدث باسم الشرطة البلجيكية، عن الانزعاج من نشر التقرير، وقال للقناة التليفزيونية الإخبارية ”في آر تي“، إن الشرطة لا يمكنها الرد على هذه المزاعم بسبب قيود السرية.

وكان متطرفون على صلة بتنظيم داعش، قتلوا في سلسلة من الهجمات في باريس في تشرين ثان/نوفمبر من العام الماضي، 130 شخصًا. وقُتل ما مجموعه 9 من المهاجمين من قبل الشرطة خلال مداهمات أخرى.

وكان أحد المهاجمين القتلى، المشتبه بكونه العقل المدبر لهجمات باريس، ويُدعى عبد الحميد أبا عود، إلى جانب عدد من المهاجمين الآخرين والمتآمرين المشتبه بهم، مواطنًا بلجيكيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة