ترامب يعتذر بعد الكشف عن تعليقات مشينة ضد النساء – إرم نيوز‬‎

ترامب يعتذر بعد الكشف عن تعليقات مشينة ضد النساء

ترامب يعتذر بعد الكشف عن تعليقات مشينة ضد النساء

المصدر: نيويورك- إرم نيوز

سارع المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب اليوم السبت إلى منع انهيار حملته بإصدار بيان مصور جرى إعداده على عجل عبر فيه عن أسفه للإدلاء بتعليقات مشينة ضد النساء.

وأعلن ترامب أنه تغير لكنه أثار موضوع خيانات الرئيس الأسبق بيل كلينتون، وانتقد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بحدة وقال، إنه سيتوسع في تناول ماضيهما خلال الأيام المقبلة.

وتم الكشف عن تسجيل فيديو يعود للعام 2005 يظهر فيه ترامب- أحد نجوم برامج تلفزيون الواقع حينها- وهو يتحدث بصراحة عن تلمس أجساد النساء ومحاولة إغواء امرأة متزوجة. وجرى تسجيل الفيديو بعد أشهر من زواج ترامب من زوجته الثالثة ميلانيا.

وحاول الديمقراطيون تسليط الضوء على مثل هذا السلوك لمنع الناخبات من منحه أصواتهن قبل شهر من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وألقى الكشف عن الفيديو بظلاله على مقتطفات من خطب لهيلاري كلينتون، أدلت بها خلف أبواب مغلقة نشرها متسلل إلكتروني يوم الجمعة، وزعم أنه حصل عليها من حساب البريد الإلكتروني لجون بوديستا رئيس حملة الحزب الديمقراطي.

وفي تلك الخطب، دافعت كلينتون عن تخفيف القيود على الحدود والتجارة وهو موقف كانت تخلت عنه أثناء الانتخابات التمهيدية.

وظهر الفيديو قبل المناظرة الرئاسية الثانية ليل الأحد، والتي تعتبر شديدة الأهمية لترامب ليحاول فيها التعافي من هبوط شعبيته في بعض استطلاعات الرأي بعد أداء سيء في المناظرة الأولى.

وقال ترامب: ”ما هذا إلا صرف انتباه عن القضايا المهمة التي نواجهها اليوم، قبل أن يتحول لإثارة موضوع خيانات بيل كلينتون لزوجته“.

وأضاف قائلاً في بيان: ”سنناقش هذا أكثر في الأيام المقبلة. أراكم في المناظرة يوم الأحد“.

وهزّ الكشف عن تسجيل الفيديو القديم، حملة ترامب في الصميم ودفع بعض النواب الجمهوريين للتنصل منها.

وسحب رئيس مجلس النواب بول ريان، دعوة لترامب لزيارة ويسكونسن اليوم السبت، وظهرت دعوات تطالب ترامب بالتنحي جانبًا، وإتاحة المجال للمرشح لمنصب نائب الرئيس مايك بنس ليصبح حامل لواء الحزب.

وقال ترامب في بيانه المصور الذي بثه في صفحته على فيسبوك: ”أي شخص يعرفني يعرف أن تلك الكلمات لا تعكس شخصيتي. لقد قلتها وكنت مخطئًا وأنا أعتذر“.

تصريحات تلقى إدانة.

وفي أحد تعليقاته التي أذاعتها برامج اخبارية أمريكية يوم الجمعة قال، ترامب عن امرأة :“حاولت فعلاً أن أمارس الجنس معها. وكانت متزوجة“.

وفي تعليق آخر، قال ترامب متحدثًا عن نساء: ”بدأت أقبّلهن.. عندما تكون نجمًا، فإنهن يدعنك تفعل هذا“. وفي مقتطف آخر، استخدم ترامب كلمات شديدة الإباحية.

وأحدث الفيديو انقسامات عميقة في الحزب الجمهوري بشأن كيفية الرد، إذ أدان كثيرون من الزعماء الجمهوريين التصريحات وسحب البعض تأييدهم لترامب.

وقال النائب جيسون تشافتز، وهو من أشد المنتقدين لكلينتون إنه، يسحب تأييده لترامب وأبلغ محطة تلفزيون (سي.إن.إن) إنه لن يقدر على النظر في وجه ابنته البالغة من العمر 15 عامًا، إذا أيد ترامب.

وأعلنت مارثا روبي، العضوة الجمهورية في الكونغرس عن ولاية آلاباما أنها، لن تؤيد ترامب، وقالت في بيان: ”سلوك دونالد ترامب يجعله غير مقبول كمرشح لمنصب الرئيس ولن أعطيه صوتي“. فيما قال الجمهوري غاري هربرت، حاكم ولاية يوتا إنه، لن يعطي صوته لترامب.

وقال النائب الجمهوري عن ولاية كولورادو، مايك كوفمان في تصريح لشبكة (سي.بي.إس) إنه، ينبغي لترامب ”أن يتنحى جانبًا“، وإن ”هزيمته في هذه المرحلة تبدو شبه مؤكدة“.

وأشار جمهوريون آخرون، إلى أنهم سيواصلون تأييد ترامب.

وقال الجمهوري جاك كينغستون، عضو مجلس النواب الأمريكي عن ولاية جورجيا إن ترامب تغيّر على مدى السنوات العشر منذ تصوير الفيديو.

وأضاف قائلاً: ”أعتقد أنه قبل 10 أعوام كان رجلًا مختلفًا عما هو اليوم، وأنا مسرور جدًا أنه سارع إلى الاعتذار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com