الــ FBI تجري تحقيقًا مع مقاول متهم بسرقة وثائق سرية للغاية – إرم نيوز‬‎

الــ FBI تجري تحقيقًا مع مقاول متهم بسرقة وثائق سرية للغاية

الــ FBI تجري تحقيقًا مع مقاول متهم بسرقة وثائق سرية للغاية
Close up of unrecognizable person typing on laptop.

المصدر: وكالات - إرم نيوز

قالت وزارة العدل الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن مقاولا متعاقدا مع الحكومة يعمل لحساب وكالة الأمن القومي الأمريكي وجهت إليه تهمة سرقة وثائق سرية للغاية.

واتهم توماس مارتن (51 عاما) بسرقة ممتلكات حكومية ونقل مواد سرية والاحتفاظ بها من جانب موظف حكومي أو مقاول بدون تصريح بذلك.

وقالت وزارة العدل، في بيان صحفي، إن مارتن، الذي اعتقل سرا في 27 آب/أغسطس الماضي، كان لديه تصريح سري عالي المستوى خاص بالأمن القومي.

ويجري مكتب التحقيقات الاتحادي الــFBI تحقيقات لتحديد ما إذا كان قد سرق وكشف رموز كمبيوتر سرية للغاية تم تطويرها لاختراق شبكات حكومات أجنبية مثل روسيا وإيران والصين وكوريا الشمالية، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلا عن مصادر لم تكشف عنها.

وقالت وزارة العدل إن عمليات تفتيش منزل مارتن في مدينة جلين بورني بولاية ميريلاند وسيارته كشفت عن وجود وثائق ومعلومات مخزنة على ”أجهزة ووسائط رقمية قابلة للنقل“.

وقال البيان الصحفي إن الكثير من المواد التي تم العثور عليها ”تحتوي على معلومات سرية للغاية“. كما عثر المحققون على ممتلكات تابعة لحكومة الولايات المتحدة تقدر قيمتها بأكثر من 1000 دولار، يتردد أن مارتن سرقها.

وفي حال إدانة مارتن فقد يواجه عقوبتي السجن سنة كحد أقصى نظير نقل مواد سرية والاحتفاظ بها بدون تصريح، والسجن 10 سنوات لسرقة ممتلكات حكومية.

وفي تعليقه على الحادثة أشار البيت الأبيض إلى اتخاذ إجراءات أمن مشددة منذ تسريبات سنودن، من بينها عمليات فحص أكثر دقة بشأن خلفيات العاملين، وخفض عدد الأشخاص المسموح لهم بالاطلاع على المعلومات السرية.

وقال جوش أرنست المتحدث باسم البيت الابيض :“ يتم تذكير الحكومة الفيدرالية بمدى أهمية الالتزام باليقظة فيما يتعلق بحماية الامن القومى للبلاد، وحماية المعلومات ذات العلاقة بأمننا الوطنى“ مؤكدا حاجة أولئك المسؤولين عن الأمن إلى حماية المعلومات الحساسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com