محامي أردوغان: نعتزم الطعن ضد قرار وقف التحقيقات مع بومرمان – إرم نيوز‬‎

محامي أردوغان: نعتزم الطعن ضد قرار وقف التحقيقات مع بومرمان

محامي أردوغان: نعتزم الطعن ضد قرار وقف التحقيقات مع بومرمان

المصدر: ماينس- إرم نيوز

أعلن الادعاء الألماني اليوم الأربعاء، وقف أي تحقيقات ضد القناة الثانية بالتلفزيون الألماني ذات الصلة بالإعلامي الساخر يان بومرمان الذي اتهم بإهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من خلال قصيدة هجائية.

وأعلن الادعاء أمس الثلاثاء ”وقف التحقيقات ضد بومرمان فيما يتعلق بالقصيدة“ وأوضحت أندريا كيلر، كبيرة وكلاء النائب العام التي تشرف على التحقيقات في ماينس، المقر الرئيس للقناة، أنه تمت مراجعة الدعاوى المقدمة ضد موظفي قناة  ”تسي دي اف ”والبت فيها في إطار نفس القضية.

وورد ذكر مدير القناة، توماس بيلوت، في بعض هذه الدعاوى التي وصل عددها إلى نحو 1500 دعوى وذلك لأن أصحاب الدعاوى اعتبروه مسؤولا عن الإهانة التي ارتكبت بحق أردوغان.

وبحسب الادعاء العام فإنه لا يمكن إثبات تهمة تعمد إهانة بومرمان لأردوغان من خلال قصيدته الهجائية وإنه لم يكن جادا في الانتقاص من شأن أردوغان من خلال القصيدة ”حيث إنه أطلق على حلقة برنامجه في الحادي والثلاثين من آذار/مارس الماضي اسم ”حلقة هُراء“.

كما شدد الادعاء على ضرورة النظر للسياق ”فلقد أعلن بومرمان أنه تعمد بقصيدته تجاوز الحد“ وأضافت كيلر، ”كما لم تسفر التحقيقات عن وجود أي دلائل كافية على ارتكاب جناية من قبل الأشخاص الآخرين الذين شاركوا في الإعداد للحلقة أو بثها“.

ولا يزال باستطاعة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقدم بشكوى ضد قرار الادعاء العام في مدينة ماينس لدى الادعاء العام الاتحادي في مدينة ماينس.

صاحب القصيدة الساخرة من أردوغان يوجه انتقادات حادة للسياسة التركية

وجه الإعلامي الألماني يان بومرمان، صاحب القصيدة الساخرة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انتقادات حادة للسياسة التركية وذلك في معرض تعليقه على قرار وقف التحقيقات التي كان يجريها الادعاء الألماني بشأن هذه القصيدة.

وخلال مقطع منشور على موقع يوتيوب، قال الإعلامي الساخر:“ بالمقارنة بما يمر به صحفيون منتقدون وساخرون أو معارضون في تركيا في وقت سابق أو حتى الآن، فإن كل هذا المسرح مقام من أجل خلق نكتة حزينة وكبيرة من قضية بومرمان“.

وعن البلبلة التي أثارتها قصيدته في ألمانيا، علق بومرمان قائلا :“ عندما تثير نكتة أزمة دولة، فإن هذا الأمر ليس مشكلة النكتة بل مشكلة الدولة نفسها“.

كان بومرمان بث في نهاية آذار/مارس الماضي قصيدته ”الهجائية“ عن اردوغان في برنامج له بالقناة الثانية بالتلفزيون الالماني “ ZDF“، وفي أعقاب ذلك تولى الادعاء العام الألماني التحقيق في الواقعة للاشتباه في إهانة رئيس دولة أجنبي، لكن الادعاء العام أعلن أمس الثلاثاء حفظ التحقيقات في الواقعة بدعوى ”عدم ثبوت وجود جناية بما يكفي من اليقين“.

وفي سياق متصل، أعلن الادعاء الألماني اليوم الأربعاء بمدينة ماينس الألمانية وقف أي تحقيقات ضد القناة الثانية بالتلفزيون الألماني على خلفية قصيدة بومرمان.

وكان بومرمان قال إنه أراد بقصيدته الساخرة من أردوغان توضيح الفرق بين الهجاء المسموح به والهجاء المحظور في ألمانيا.

وتتحدث القصيدة الساخرة عن الجنس مع الحيوانات والجنس مع الأطفال ونقل فيها بومرمان صورا نمطية عن الأتراك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com