أمريكا توقف الحوار مع روسيا بشأن سوريا – إرم نيوز‬‎

أمريكا توقف الحوار مع روسيا بشأن سوريا

أمريكا توقف الحوار مع روسيا بشأن سوريا
Rescuers and civilians search for survivors under the rubble of a damaged site hit by airstrikes in Idlib, Syria September 29, 2016. REUTERS/Ammar Abdullah

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أعلنت الخارجية الأمريكية، اليوم الإثنين، أنها أوقفت المباحثات الثنائية مع روسيا الرامية إلى إنهاء العنف في سوريا، واتهمت موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، وإنهاء العنف.

ويأتي هذا الإعلان بينما تقوم القوات الحكومية السورية المدعومة بالجماعات المدعومة من إيران والسلاح الجوي الروسي بقصف المنطقة التي يسيطر عليها مقاتلو الفصائل المسلحة المعارضة للنظام في حلب، وأصابوا واحدة من المستشفيات الرئيسية في المدينة وتسببوا بأضرار فادحة في شبكات إمدادات المياه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، في بيان له، ”الولايات المتحدة ستعلق مشاركتها في القنوات الثنائية مع روسيا التي فتحت للحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية. ولم يتم اتخاذ هذا القرار باستخفاف“ مشيرًا إلى المفاوضات المكثفة التي أجرتها الولايات المتحدة وروسيا لغاية الآن في مسعى لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

ومضى كيربي يقول، ”لسوء الحظ تقاعست روسيا عن النهوض بتعهداتها، وكانت أيضًا إما غير مستعدة أو غير قادرة على ضمان التزام النظام السوري بالترتيبات التي وافقت عليها موسكو“.

وأشار البيان الأمريكي أيضًا، إلى الهجمات العسكرية المكثفة من قبل روسيا وسوريا ضد المناطق المدنية والبنية الأساسية والمستشفيات بما في ذلك الهجوم على قافلة إغاثة الشهر الماضي.

في المقابل، ذكرت وكالات أنباء روسية نقلاً عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قولها إن الولايات المتحدة تحاول إلقاء اللوم على روسيا من خلال تعليق التعاون مع موسكو بشأن هدنة في سوريا.

وأضافت زاخاروفا أن واشنطن لم تف بنواح أساسية من اتفاق الهدنة الذي تم بوساطة موسكو، منوهة إلى أن بلادها اتخذت خطوات في الأيام القليلة الماضية لدعم ذلك الاتفاق.

ويشير انهيار المحادثات الروسية الأمريكية بشأن سوريا إلى أمل ضئيل إن لم يكن معدوما في التوصل إلى حل دبلوماسي قريب للحرب الأهلية المستمرة منذ خمسة أعوام ونصف.

ومن المحتمل أن يؤدي هذا القرار إلى تفكير أمريكي أكبر في الخيارات العسكرية مثل تقديم أسلحة أكثر تعقيدا ودعم لوجستي وتدريب للفصائل السورية المسلحة وهي جوانب قال مسؤولون أمريكيون إنهم يبحثون تنفيذها أما بشكل مباشر أو عبر دول الخليج العربية أو تركيا.

ويأتي نبأ تعليق المحادثات في الوقت الذي قال فيها دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي بدأ، اليوم الإثنين، بحث مسودة قانون يحث الولايات المتحدة وروسيا على ضمان تطبيق هدنة فورية في حلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com