تركيا تمدد حالة الطوارئ 3 أشهر – إرم نيوز‬‎

تركيا تمدد حالة الطوارئ 3 أشهر

تركيا تمدد حالة الطوارئ 3 أشهر

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

قال نائب رئيس الوزراء التركي، المتحدث باسم الحكومة، نعمان قورتولموش، إن مجلس الوزراء قرّر في جلسته اليوم، تمديد حالة الطوارئ في البلاد 90 يوماً، اعتباراً من 19 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بناءً على توصية من مجلس الأمن القومي التركي صدرت عن اجتماعه الأسبوع الماضي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، حيث ينعقد اجتماع مجلس الوزراء برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفيما يتعلق بإعادة زعيم منظمة الكيان الموازي ”فتح الله غولن“ من الولايات المتحدة الأمريكية حيث يقيم، أوضح قورتولموش أن الحكومة التركية تواصل لقاءاتها مع الجانب الأمريكي بهذا الصدد.

وأشار قورتولموش إلى  أن ”بلاده بوصفها شريكاً استراتيجياً للولايات المتحدة في كل المجالات، وتوجد بين البلدين اتفاقية لإعادة المجرمين، فإنها تطلب من واشنطن اعتقال غولن لحين إصدار القضاء الأمريكي قراراً بحقه“.

وبيّن أن أنقرة أرسلت في 10 أيلول/ سبتمبر الماضي، ملفاً إلى الجانب الأمريكي يتضمن طلباً باعتقال غولن، مؤكداً أن هذا الطلب هو ”حق بلاده وفقاً للمادة العاشرة من اتفاقية إعادة المجرمين بين البلدين“، معرباً عن أمله أن تتخذ السلطات الأمريكية الخطوات اللازمة في هذا الصدد في أقرب فرصة.

وفيما يتعلق بتحرير الموصل والرقة من قبضة تنظيم داعش، أكد المتحدث على ضرورة أن يقدم التحالف الدولي دعماً للوحدات المحلية المشكلة من سكان تلك المناطق لتحرير مناطقهم.

وأضاف قورتولموش أن تركيا لن تقبل أبداً بترك الموصل والرقة بيد تنظيمات أخرى عقب طرد داعش منهما.

وقال قورتولموش إن ”اعتبار تنظيم ”ب ي د“ (الجناح السوري لمنظمة ”بي كا كا“) عنصراً أساسياً في العمليات العسكرية المرتقبة على الموصل والرقة، أمر لا يمكن قبوله من قبل تركيا“.

وأكد قورتولموش أن أحد شروط تركيا للمشاركة في العمليات العسكرية المرتقبة على الرقة والموصل لطرد داعش منها، هو عدم مشاركة عناصر ”ب ي د“ و“ي ب ك“ أبداً في تلك العلميات.

وأشار المسؤول التركي إلى  أن جزاً مهماً من عناصر تنظيم ”ب ي د/ ي ب ك“ انسحبوا من منبج السورية، إلا أن قسما من عناصرهم لا زالوا في المنطقة، مجدداً طلب تركيا من الولايات المتحدة الإيفاء بوعدها بانسحاب جميع عناصر التنظيمات المذكورة إلى شرق نهر الفرات.

وفيما يتعلق بأنباء تداولتها بعض وسائل الإعلام المحلية، حول تحذير ممثل للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنقرة، قبل يوم واحد من وقوع المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا منتصف تموز/ يوليو الماضي، نفى المسؤول التركي صحة تلك الأنباء، مؤكداً أن ”الكثير من الأساطير التي لا أساس لها اختلقت قبل وبعد المحاولة الانقلابية الفاشلة“.

وكانت تركيا قد أعلنت حالة الطوارئ في عموم البلاد لمدة ثلاثة أشهر – بمصادقة برلمانية – عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف تموز/ يوليو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com