حملة كلينتون تسخر من ظهور ترامب في فيلم إباحي – إرم نيوز‬‎

حملة كلينتون تسخر من ظهور ترامب في فيلم إباحي

حملة كلينتون تسخر من ظهور ترامب في فيلم إباحي

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

سخرت حملة المرشحة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، من ظهور منافسها دونالد ترامب في فيلم إباحي لبلاي بوي، بعد ساعات من محاولة الأخير تشويه سمعة ملكة جمال الكون السابقة، زاعمًا أنها قد ظهرت في ”شريط جنسي“.

ونقلت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، عن المتحدث باسم حملة كلينتون، نيك ميريل، قوله: ”هناك كلام كثير اليوم حول الأشرطة الجنسية، وفي تحول غريب للأحداث، ظهر فيلم إباحي واحد اليوم، والنجم هو دونالد ترامب“.

وأضاف ميريل، الذي يسافر بانتظام مع كلينتون، أنه لم يشاهد الفيلم الذي يظهر فيه ترامب ظهورًا قصيرًا.

ويخضع ترامب، منذ الجمعة، لفحص دقيق بعد مهاجمته ملكة جمال الكون، اليشيا ماشادو، في عدد من البيانات التي أصدرها صباح أمس الباكر على موقع تويتر، حيث اتهمها بالظهور في ”شريط جنسي“، من بين عدة اتهامات أخرى.

وأوضحت الصحيفة، أن مثل هذا الشريط لم يظهر، حيث يبدو أن ترامب كان يشير إلى لقطات مثيرة لكنها غير إباحية، من برنامج واقع اجتماعي كانت ماشادو ظهرت فيه العام 2005.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ماشادو التي تؤيد كلينتون، كانت وسط جدال مازال مستمرًا منذ خمسة أيام، حول تعليقات ترامب لتشويه سمعتها، حيث علق على وزنها العام 1996.

واستغلت كلينتون وحملتها هجوم ترامب ضد ماشادو، للتساؤل حول مزاجه، ونعته بأنه ”تافه“ و“معتوه“.

وكشف موقع ”بازفيد نيوز“ الأمريكي، بعد ظهر الجمعة عن فيديو إباحي لبلاي بوي، يرجع إلى العام 2000، حيث يظهر ترامب فيه كضيف شرف.

ويظهر الفيلم وهو بعنوان ”بلاي بوي: فيديو سنترفولد“، امرأة عارية في أوضاع جنسية.

ووفقا للموقع، فإن المرشح للرئاسة يظهر كضيف شرف في الفيلم، ولم يظهر في أي مشاهد إباحية.

ويظهر على غلاف الفيلم ”التوأم بيرناولا“، دارلين وكارول بيرناولا، وهما عارضتان لبلاي بوي.

وقالت كلينتون في اجتماع حاشد في وقت متأخر من بعد الظهر في كورال سبرينغز، إن تغرديات ترامب كانت جزءًا من الانهيار.

وتساءلت بشك قائلة: ”من يستيقظ في الثالثة فجرًا ليشارك  بهجوم على توتير ضد ملكة الكون السابقة؟“، وأضافت: ”حقًا، لماذا يقوم بأشياء مثل تلك؟“.

وأخبرت كلينتون الحشد، أن سلوك ترامب كان ”معتوهًا“ ودليلاً قويًا على أنه لا يصلح لأن يكون رئيسًا للولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com