الـ30 من سبتمبر.. جنازة بيريز تغيّب ذكرى استشهاد الطفل ”الدرة“ – إرم نيوز‬‎

الـ30 من سبتمبر.. جنازة بيريز تغيّب ذكرى استشهاد الطفل ”الدرة“

الـ30 من سبتمبر.. جنازة بيريز تغيّب ذكرى استشهاد الطفل ”الدرة“

المصدر: هبة البيطار – إرم نيوز

غطّت جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق، شيمعون بيريز، على الذكرى السادسة عشر، لاستشهاد الطفل الفلسطيني محمد الدرة، التي أكسبت القضية الفلسطينية تعاطفًا دوليًا، بعدما استقر في قلبه وابل من رصاص الاحتلال، وهو في أحضان أبيه، ما ألقاه صريعًا.

التجاهل العربي، قوبل بانتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استنكروا في مقارنة بين الحدثين اهتمام ومشاركة العرب بالجنازة مقابل تجاهل للذكرى الـ16 للطفل الفلسطيني، خلال انتفاضة القدس الأولى فى 30 سبتمبر عام 2000 على يد الاحتلال الصهيوني.

وشاركت أربع دول عربية، الجمعة، في تشييع جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز (93 عامًا) في مدينة القدس المحتلة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقعت حادثة قتل الصبي محمد الدرة، في قطاع غزة، في الثلاثين من سبتمبر عام 2000، في اليوم الثاني من انتفاضة الأقصى، وسط احتجاجات امتدت على نطاق واسع في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية.

والتقطت عدسة المصور الفرنسي، شارل إندرلان، المراسل بقناة فرنسا 2 مشهد احتماء جمال الدرة وولده محمد البالغ من العمر اثنتي عشرة عامًا، خلف برميل إسمنتي، وسط محاولات تبادل إطلاق النار بين الجنود الإسرائيليين وقوات الأمن الفلسطينية.

ولم تتبق من ذكرى الدرة، سوى رسومات جرافيتي وجداريات للطفل الشهيد، على الحوائط والجدران، وحرص عدد من الأطفال والشباب على رسمه تخليدًا لذكراه، في شوارع فلسطين في ذكرى وفاته، حتى يظل محفورًا في الذاكرة.

1 2

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com