الأمم المتحدة تطالب أوروبا بـ ”كبح هجرة“ الأفارقة

الأمم المتحدة تطالب أوروبا بـ ”كبح هجرة“ الأفارقة
Migrants stranded on a boat, thirty miles off the Libyan coast as they are rescued by Royal Marines. PRESS ASSOCIATION Photo. Picture date: Sunday June 7, 2015. The rescued migrants were taken to the Royal Navy ship where they were searched and processed before being handed over to the Italian authorities. Britain is a country that "doesn't walk on by", David Cameron said as HMS Bulwark undertook another rescue mission off Libya. The Royal Navy warship picked up at least 500 migrants found in four boats in the seas off the north African country. Arriving at the G7 summit in Garmisch-Partenkirchen, Germany, the Prime Minister said the flagship had been deployed because the UK is a "country with a conscience". But he warned that the causes of the mass exodus from Libya must be dealt with, not just the consequences. See PA story DEFENCE Migrants. Photo credit should read: Rowan Griffiths/Daily Mirror/PA Wire

 قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة إن على دول الاتحاد الأوروبي مساعدة الدول الأفريقية بمنطقة الساحل في حل أزمة زيادة السكان إذا كانت تريد وقف تدفق المزيد من المهاجرين إلى شواطئها.

وقال توبي لانزر منسق الشؤون الإنسانية لمنطقة الساحل إن حكومات المنطقة تواجه صعوبة في توفير فرص كافية في العمل والتعليم وتوفير الغذاء للأعداد المتزايدة التي تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى احتمال نموها ثلاثة أضعاف إلى أكثر من 300 مليون شخص بحلول عام 2050 بناء على المعدلات الحالية.

وقال المسؤول الدولي في مقابلة ”إن التحدي في المنطقة كبير“.

635650531030860742-AP-APTOPIX-Italy-Europe-Migrants

وأضاف ”خلال 10 إلى 20 عاما مقبلة سنشهد عددا متزايدا باستمرار من المهاجرين حتى تدخل دول أوروبا… في حوار صريح للغاية مع كل دولة بشأن السكان“.

وأظهرت بيانات إيطالية عن أعداد الوافدين إلى أراضيها عبر البحر هذا العام زيادة حادة في عدد المهاجرين القادمين من العديد من الدول الأفريقية ومنها مالي والسنغال ونيجيريا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أنشأ في العام الماضي صندوقا بقيمة ملياري دولار لصالح أفريقيا بهدف محاربة الفقر والصراعات التي تدفع سكان القارة إلى الهجرة إلى أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com