كيف تطرقت وسائل الإعلام العربية لخبر وفاة ”شمعون بيرس“ ؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تطرقت وسائل الإعلام العربية لخبر وفاة ”شمعون بيرس“ ؟

كيف تطرقت وسائل الإعلام العربية لخبر وفاة ”شمعون بيرس“ ؟

المصدر: يحيى مطالقه- إرم نيوز

تطرقت وسائل الإعلام العربية المختلقة لخبر وفاة الرئيس التاسع لإسرائيل ”شمعون بيرس“ عن عمر ناهز (93) عامًا فجر أمس الأربعاء بعد اسبوعين من اصابته بجلطة دماغية في مستشفى في إحدى ضواحي تل أبيب.

ووصفت جميع وسائل الإعلام العربية في تقاريرها الموسعة بيرس بــ ”المجرم“. وخاصة وسائل الإعلام اللبنانية على خلفية ”مجزرة قانا“ التي حدثت عام 1996، والعدوان الثلاثي (بريطانيا، فرنسا، إسرائيل) على مصر عام 1956.

كما وصفت صحيفة ”اليوم السابع“ المصرية جميع الزعماء الذين سيشاركون في جنازة بيرس يوم غد الجمعة بــ ”الإرهابيين“.

ونشرت صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية التي تملكها السعودية، تقريرًا جاء تحت عنوان “ رحيل أب المشروع النووي الإسرائيلي، وبطل العدوان الثلاثي على مصر“.

أما صحيفة ”عكاظ “ السعودية، فقد تطرقت إلى خبر وفاة بيرس، ونشرت خبرًا تحت عنوان “ بيرس:عراب المجازر والفلسطينيين لن يذرفوا الدمع عليه“. قالت فيه،“ ارتبط اسم بيرس ببداية أنشطة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، وبقصف مخيم تابع للأمم المتحدة في بلدة قانا في جنوب لبنان عام 1996 في مجزرة راح ضحيتها أكثر من 100 مدني، حيث كان بيرس يشغل حينها منصب رئيس الوزراء“.

وأضافت صحيفة عكاظ،“ بيرس هو مهندس البرنامج النووي الإسرائيلي، التي تعتبر القوة الذرية العسكرية الوحيدة وغير المعلنة في الشرق الأوسط. إذا توصل إلى اتفاق سري مع فرنسا أدى إلى بناء مفاعل نووي في ديمونا في صحراء النقب، وبدأ العمل به عام 1992″.

أما قناة الأخبار في التلفزيون السعودي الرسمي، فقد بثت تقريرًا مصورًا عن محطات حياة بيرس، جاء تحت عنوان“ رحل شمعون بيرس تاركًا خلفه ورثة كبيرة من أعمال المجازر والهدم“.

وعبرت حركة حماس على لسان المتحدث الرسمي باسم الحركة سامي أبو زهري عن سعادتها لوفاة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس. قائلاً،“ تمثل وفاة آخر المؤسسيين الإسرائيليين للاحتلال الإسرائيلي، نهاية مرحلة في تاريخ الاحتلال، والشعب الفلسطيني سعيد بزوال هذا المجرم الذي ارتكب الجرائم الكثيرة، وسفك الدم الفلسطيني“.

من جهة أخرى، وعلى النقيض من ذلك، أقام ناشطون أكراد مراسم عزاء غير رسمية في مدينة دهوك في إقليم كردستان العراق بوفاة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيرس.

وزعم أحد الناشطين، أن بيرس ساعد الشعب الكردي، ودعم قضاياه نحو حلم إقامة دولة كردية. وأن وفاته تشكل خسارة كبيرة للشعب الكردي، ولمؤيدي السلام في العالم.

ووصل جثمان بيرس صباح اليوم الخميس لباحة الكنيست الإسرائيلي، من أجل القاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

ومن المتوقع أن تصل اليوم وغدا لإسرائيل وفود وعشرات الزعماء من أنحاء العالم للمشاركة في جنازة بيرس. وسيكون من بين المشاركين، الرئيس الأمريكي، بارك أوباما الذي سيترأس الوفد الأمريكي، يرافقه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، إلى جانب مشاركة الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون.

ووفقًا لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، من المتوقع أن يشارك في جنازة بيرس نحو 80 وفدا من جميع أنحاء العالم، من بينهم، رئيس الحكومة البريطانية السابق، توني بلير، ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، ملك إسبانبا فيليب السادس،الرئيس الفرنسي فرانسو هولاند، الرئيس الألماني يواخيم جواك، ورؤساء، أوكرانيا، النمسا، بلجيكا، بولندا، رومانيا، سلوفانيا، لاتفيا، كرواتيا، المكسيك، وزعماء دول أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com