أمريكا: سنكون أصحاب الضربة النووية الأولى إذا اندلعت الحرب

أمريكا: سنكون أصحاب الضربة النووية الأولى إذا اندلعت الحرب

المصدر: متابعات- إرم نيوز

قال وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، إن بلاده لن تتخلى عن أن تكون صاحبة الضربة النووية الأولى في حال اندلعت الحرب.

وأضاف كارتر أثناء تفقده مساء الثلاثاء، قاعدة كيرتلاند الجوية في ولاية نيو مكسيكو، التي تضم موقعا للأبحاث النووية، إن ”واشنطن وحلفاءها بحلف شمال الأطلسي (الناتو) لن يتخلوا عن خيار الضربة الأولى“، على الرغم من أن قوى عظمى تملك السلاح النووي مثل الصين أكدت مرارا بأنها لن تكون أول من يبادر لاستخدام السلاح النووي.

وأشار كارتر، إن عماد سياسة الجيش الأمريكي، يتمسك بخيار استخدام السلاح النووي وهذا أساس ”يشكل عماد سياستنا منذ أمد بعيد ويندرج في إطار خططنا المستقبلية“ بحسب ما أوردته ”فرانس برس“.

وتأتي تصريحات كارتر، عقب إثارة موضوع استخدام خيار السلاح النووي بحال نشوب نزاع، في المناظرة بين مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، من قبل الصحفي ليستر هولت الذي أدار المناظرة، لكن أيا من الطرفين لم يقدم إجابة شافية.

ويبدو أن كارتر حاول توجيه رسالة للرئيس القادم للبيت الأبيض، بشأن سياسة وزارة الدفاع الأمريكية، بالتزامن مع تسريبات في واشنطن تحدثت عن أن الرئيس باراك أوباما الذي يستعد للرحيل، ينوي قبل ذلك إعلان بلاده الالتزام بألا تكون أول من يبادر إلى استخدام السلاح النووي بحال نشوب حرب.

وخلال زيارته لقاعدة عسكرية في ولاية داكوتا الشمالية الاثنين، قال كارتر، إن روسيا بوتين تمثل تهديدا نوويا أخطر مما كان يمثله الاتحاد السوفييتي.

وشكك في امتلاك المسؤولين الروس اليوم، ما كان يمتلكه المسؤولون بالاتحاد السوفييتي حيال التزام أقصى درجات ضبط النفس بشأن استخدام السلاح النووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة