إيران تتّهم موسكو وواشنطن بالتواطؤ لإقصائها من تسوية الملف السوري – إرم نيوز‬‎

إيران تتّهم موسكو وواشنطن بالتواطؤ لإقصائها من تسوية الملف السوري

إيران تتّهم موسكو وواشنطن بالتواطؤ لإقصائها من تسوية الملف السوري

المصدر: طهران – إرم نيوز

أبدى الجنرال رحيم صفوي المستشار العسكري للمرشد الإيراني علي خامنئي، الجمعة، تخوف بلاده مما أسماه بـ“تواطؤ روسيا مع الولايات المتحدة لإبعاد إيران عن الملف السوري“، مطالبًا بضرورة ضمان حصة إيران بأي اتفاق بين موسكو وواشنطن حول سوريا.

وقال الجنرال صفوي في مقابلة مع التلفزيوني الإيراني: ”نحن قلقون من وجود تواطؤ روسي أمريكي بشأن الأزمة السورية، من أجل تأمين مصالح أكبر لأمريكا على حساب إيران وخفض حصتها في أي اتفاق بين روسيا وأمريكا حول سوريا“.

وأضاف مستشار خامنئي أن ”هناك ائتلافين في سوريا أحدهما بين إيران وروسيا وحزب الله اللبناني، والائتلاف الثاني هو بين دول عربية من بينها الأردن بالإضافة إلى تركيا وأمريكا وإسرائيل“.

وحذّر القائد السابق لقوات الحرس الثوري ”المسؤولين الروس من أي محاولة خداع أمريكية، لتقليل حصة إيران في الأزمة السورية“، مطالبًا المسؤولين الإيرانيين بضرورة توخي الحذر وعدم تجاهل مصالح إيران بسبب وجود تقارب بين القوتين (الروسية والأمريكية) فيما يتعلق بالأزمة السورية“.

وترفض إيران إزاحة بشار الأسد من السلطة، وتعتبر بقاءه خطًا أحمر لحين انتهاء فترته الرئاسية، كما قال مستشار خامنئي للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي يوم الخميس.

وبدأ انعدام الثقة بين إيران وروسيا بعد إعلان موسكو في 17 آب/ أغسطس الماضي، أن طائراتها استهدفت مواقع للمعارضة السورية من قاعدة “نوجة” الجوية في غرب محافظة همدان الإيرانية، الأمر الذي أثار غضب المسؤولين الإيرانيين، ودفع روسيا لوقف مهمة استخدام القاعدة الإيرانية.

فيما اتهم وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان، آنذاك، روسيا بـ“التظاهر واستعراض القوة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com