إعلان حالة الطوارئ في ولاية كارولاينا الشمالية بعد أعمال عنف (صور) – إرم نيوز‬‎

إعلان حالة الطوارئ في ولاية كارولاينا الشمالية بعد أعمال عنف (صور)

إعلان حالة الطوارئ في ولاية كارولاينا الشمالية بعد أعمال عنف (صور)
Police officers wearing riot gear block a road during protests after police fatally shot Keith Lamont Scott in the parking lot of an apartment complex in Charlotte, North Carolina, U.S. September 20, 2016. REUTERS/Adam Rhew/Charlotte Magazine

المصدر: وكالات - إرم نيوز

قال قائد شرطة مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا إن شخصا لقي حتفه متأثرا بعيار ناري في المدينة يوم الأربعاء، خلال احتجاجات على مقتل رجل أسود على يد الشرطة.

ولم يوضح قائد شرطة تشارلوت كير بوتني هوية الشخص الذي توفي.

Police officers wearing riot gear block a road during protests after police fatally shot Keith Lamont Scott in the parking lot of an apartment complex in Charlotte, North Carolina, U.S. September 20, 2016. REUTERS/Adam Rhew/Charlotte Magazine

وقال شاهد عيان إن الشرطة في تشارلوت استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

Police officers wearing riot gear block a road during protests after police fatally shot Keith Lamont Scott in the parking lot of an apartment complex in Charlotte, North Carolina, U.S. September 20, 2016. REUTERS/Adam Rhew/Charlotte Magazine

وأجرى الرئيس الأمريكي باراك أوباما اتصالا برئيسي بلدية تشارلوت في نورث كارولاينا وتولسا في أوكلاهوما أمس الأربعاء لمناقشة مقتل رجال سود على يد الشرطة وهو ما أثار احتجاجات في المدينتين.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض ”كرر الرئيس ورئيسا البلدية القول إن أي احتجاجات يجب أن تجرى بطريقة سلمية وإنه يجب على مسؤولي إنفاذ القانون إيجاد سبل للتعامل بهدوء مع المحتجين“.

Police officers wearing riot gear block a road during protests after police fatally shot Keith Lamont Scott in the parking lot of an apartment complex in Charlotte, North Carolina, U.S. September 20, 2016. REUTERS/Adam Rhew/Charlotte Magazine

إعلان حالة الطوارئ

وأعلن حاكم نورث كارولاينا في وقت لاحق حالة الطوارئ في ذروة الاضطرابات وقال إنه سيجري إرسال الحرس الوطني وقوات دوريات الطرق السريعة بالولاية إلى تشارلوت لمساعدة الشرطة.

كان قائد شرطة تشارلوت كير بوتني قال في بادئ الأمر إن شخصًا أصيب بالرصاص، خلال الاحتجاج لفظ أنفاسه الأخيرة، لكن المسؤولين بالمدينة ذكروا في رسالة على تويتر أن الشخص المذكور يخضع للعلاج في المستشفى في حالة خطرة.

وقال مسؤولون بالمدينة أيضًا، إن العيار الناري أطلقه شخص مدني تجاه آخر وليس الشرطة. وأضاف المسؤولون أن ضابطًا يخضع للعلاج من إصابات تعرض لها خلال الاحتجاجات.

وقال بوتني لمحطة فوكس نيوز: ”نحاول تفريق الحشد. كنا صبورين للغاية لكنهم أصبحوا الآن في منتهى العدوانية ويلقون بالزجاجات وأشياء أخرى على ضباطي لذا فقد حان الوقت لنا الآن لاستعادة النظام.“

وقالت الشرطة إن القتيل كان مسلحا بقنبلة يدوية ورفض أوامر الشرطة بالتخلي عن القنبلة. وقالت عائلته وشاهد عيان على إطلاق النار، إن سكوت كان يحمل كتابًا وليس سلاحًا.

ولم تنشر السلطات أي تسجيل مصور للحادث لكن رئيس بلدية المدينة، قال إنهم يعتزمون القيام بذلك.

وبدأت أحدث اضطرابات بمسيرة سلمية ثم تحولت إلى أعمال عنف بعد قيام عدة مئات من المتظاهرين بمسيرة في وسط المدينة توقفوا خلالها لفترة وجيزة عند كنيسة للسود ومقر للشرطة.

ولدى اقترابهم من تقاطع بوسط المدينة واجه المحتجون مجموعة من سيارات الدوريات وضباطًا يصطفون على الطريق، وبدأوا في محاصرة قوات الشرطة ومركباتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com