وسط تشكيك دولي.. أمريكا تعتبر أن الهدنة في سوريا ”لم تمت“ – إرم نيوز‬‎

وسط تشكيك دولي.. أمريكا تعتبر أن الهدنة في سوريا ”لم تمت“

وسط تشكيك دولي.. أمريكا تعتبر أن الهدنة في سوريا ”لم تمت“

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

قالت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء إن الهدنة في سوريا ”لم تمت“ على الرغم من تشكيك دول أخرى في إحياء الاتفاق الأمريكي الروسي الرامي لوقف أعمال العنف.

وعبر وزراء خارجية 20 دولة عن آراء مختلفة بعد اجتماع لبحث سبل إحياء وقف إطلاق النار في سوريا، الذي انهار بعد ضربة جوية على قافلة مساعدات إنسانية، وتساءل أحدهم إن كان الأمر ميؤوسا منه بالفعل.

وعلقت الأمم المتحدة كل شحنات المساعدات لسوريا بعد الهجوم الدموي، أمس الاثنين، على قافلة تحمل مساعدات إنسانية إلى بلدة قرب حلب، فيما انهار وقف إطلاق النار الذي استمر أسبوعا برعاية أمريكية روسية بسبب تجدد العنف.

وأبلغ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الصحفيين بينما كان يغادر اجتماعا للمجموعة الدولية لدعم سوريا شارك فيه أيضا نظيره الروسي سيرغي لافروف ”وقف إطلاق النار لم يمت“.

وذكر الهلال الأحمر السوري أن مدير أحد مكاتبه المحلية و“نحو 20 مدنيا“ قتلوا في الهجوم، وحملت جماعة مراقبة الطيران الروسي أو السوري المسؤولية عن القصف.

ونفت روسيا المتحالفة مع حكومة الرئيس بشار الأسد أن تكون قواتها أو القوات السورية مسؤولة عن ذلك، ونفى الجيش السوري أيضا مسؤوليته.

وتحدث وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بنبرة تشاؤمية بشأن فرص وقف العنف في الحرب الأهلية السورية، التي دخلت عامها السادس، لدى وصوله لحضور الاجتماع الذي انعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال شتاينماير للصحفيين قبل انعقاد الاجتماع في فندق فاخر بمدينة نيويورك: ”سنناقش إن كانت هناك سبل للعودة إلى المفاوضات بشأن الهدنة أم إن كان ذلك أصبح أمرا ميؤوسا منه بالفعل“.

كما عبّر جان مارك أيرو وزير الخارجية الفرنسي الذي تحدث بعد ذلك عن شكوكه حيال الهدنة، وقال للصحفيين: ”كان اجتماعا دراماتيكيا، هل ما زالت هناك فرصة لتفعيل هذه الهدنة؟ لا يمكنني الإجابة عن هذا السؤال؟“

وأضاف: ”من دون الهدنة (سندخل) دوامة حرب لكن علينا أن نكون صادقين إذ وصلت المفاوضات الأمريكية الروسية إلى حدها“.

وقال ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا: ”إن مجموعة دعم سوريا ستلتقي مجددا في نيويورك يوم الجمعة“.

وضم اجتماع اليوم الثلاثاء وزراء خارجية من 20 دولة ومسؤولون أقل رتبة من الصين وإيران والإمارات وممثلين عن الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وفي سياق منفصل اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الحكومة السورية، اليوم الثلاثاء، بقتل معظم المدنيين خلال الحرب الممتدة منذ خمس سنوات في البلاد وقال: إن الدماء تلطخ أيادي الرعاة الأقوياء الذين يغذون آلة الحرب“.

وفي كلمته الختامية أمام الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة قال بان: ”إن الحكومة السورية ةما زالت تقصف الأحياء بالبراميل المتفجرة وتمارس التعذيب الممنهج لآلاف المعتقلين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com