روسيا تنفي قصفها قافلة المساعدات في سوريا وتعلن إجراء تحقيق – إرم نيوز‬‎

روسيا تنفي قصفها قافلة المساعدات في سوريا وتعلن إجراء تحقيق

روسيا تنفي قصفها قافلة المساعدات في سوريا وتعلن إجراء تحقيق

المصدر: موسكو - إرم نيوز

نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء، قيامها بقصف قافلة المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة الليلة الماضية في حلب، وقالت في بيان: ”لم يقم الطيران الروسي أو السوري بتنفيذ أي قصف جوي ضد القافلة“.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة إيجور كوناشينكوف أن خط سير القافلة يمر عبر مناطق تخضع للمسلحين، وأن مركز المصالحة الروسي قام بمرافقة القافلة بطائرات بدون طيار.

وشدد على أن الحمولة وصلت بأمان وسلام إلى نقطة النهاية المحددة لها، وبعد ذلك توقف المركز الروسي عن مراقبتها وبات مصير القافلة وكافة المعلومات عن مكان تواجدها بحوزة المسلحين الذين يسيطرون على المنطقة المذكورة.

وقال: ”إن جماعة للدفاع المدني تعرف باسم الخوذ البيضاء وتقوم بعمليات إنقاذ هي التي تستطيع الإجابة عن سؤال من المسؤول ولماذا“، ونسب إلى كوناشينكوف قوله: ”إن الخوذ البيضاء قريبة من جماعة متشددة كانت تعرف في السابق باسم جبهة النصرة.“ ‎

وفي وقت لاحق، أعلنت الخارجية الروسية عن إجراء تحقيق في واقعة الهجوم على قافلة المساعدات الأممية في شمال سورية.

وأوضحت الخارجية أن الجيش سيراجع عمليات التاسع عشر من أيلول/سبتمبر لكشف كل التفاصيل، ونفى مكتب الخارجية مجددا الاتهامات التي تحدثت عن إمكانية تورط روسيا في هذا الهجوم.

وتابعت الخارجية في بيانها، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الروسية (إنترفاكس): ”ننظر بغضب إلى المحاولات الرامية إلى تحميل سلاحى الجو الروسي والسوري المسؤولية عن الحادثة“، وأكدت أنه لا يوجد أدلة على مثل هذه الاتهامات.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية على لسان المتحدث باسمها الجنرال إيجور كوناشينكوف أن تسجيلات الفيديو يظهر فيها بشكل جيد أن إرهابيين كانوا يرافقون القافلة بشاحنة كان عليها قاذفة هاون من العيار الكبير.

ودعا كلينتسفيتش نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في البرلمان الروسي، الولايات المتحدة إلى التعاون مع بلاده في الصراع السوري وقال: ”لا أقول إن الولايات المتحدة قصفت القافلة، لكن من الواضح أنها تستغل القافلة لحرب معلوماتية بلا خجل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com