حزب بوتين يحقق فوزًا كبيرًا في الانتخابات البرلمانية الروسية

حزب بوتين يحقق فوزًا كبيرًا في الانتخابات البرلمانية الروسية

المصدر: متابعات- إرم نيوز

عزز الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هيمنته بعد تحقيق حزبه الحاكم (روسيا الموحدة) فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية (مجلس الدوما) التي جرت الأحد، حيث حصد الحزب الذي يرأسه صديق بوتين الوفي رئيس الوزراء ديميتري ميدفيديف51% من الأصوات حسب النتائج الأولية بعد الاقتراع.

ويبدو أن الأزمة الاقتصادي الطاحنة التي تمر بها روسيا نتيجة النفط الرخيص والعقوبات الغربية بعد ضم موسكو جزيرة القرم، لم تؤثر على شعبية بوتين الذي حصد حزبه في الانتخابات البرلمانية السابقة 49% من الأصوات.

وتمثل انتخابات مجلس الدوما، تجربة عملية لحملة بوتين للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 2018، ويمثل انتصار حزبه الحاكم، دفعة قوية لفوزه بولاية رئاسية جديدة.

ويميل أغلب الروس للاعتقاد بأن نواب ”روسيا الموحدة“ يعملون بجد للتغلب على الأزمة الاقتصادية، ما تسبب بتمكن الحزب من حصد حصة الأسد من مقاعد الدوما.

وأظهر الفرز غير الكامل للأصوات أن الحزب الديمقراطي الحر احتل المركز الثاني بحصوله على 15.1% يليه الحزب الشيوعي وقد حصل على 14.9 %  ثم حزب روسيا العادلة وحصل على 6.4 % من الأصوات.

وبهذا الانتصار سيحافظ الحزب الحاكم على حوالي 239 من مقاعد الدوما البالغ عددها 450 مقعدا، في خطوة تمهد لفوز بوتين بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

444.jpg

ووصف رئيس الوزراء الروسي ديمتري مديفيديف فوز حزبه “ روسيا الموحدة “ في الانتخابات البرلمانية بأنه “ نتيجة جيدة للغاية ”، وذلك وفقا لتعليقات تليفزيونية أدلى بها.

وقال ميديفيديف بعد إغلاق مراكز الاقتراع وهو يقف بجوار الرئيس فلاديمير بوتين، الذي أعرب عن مساندته للبرلمان القادم “ إنه من الواضح أن حزب روسيا الموحدة سيتمتع بالأغلبية في مجلس الدوما (النواب)، ودعونا نرى حجم هذه الأغلبية ”.

من جانبه، حث بوتين جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان على العمل بشكل مشترك “ لاتخاذ قرارات تكون مقبولة من غالبية أفراد المجتمع ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com