تعرّف على العتاد العسكري الذي شملته المنحة الأمريكية التاريخية لإسرائيل

تعرّف على العتاد العسكري الذي شملته المنحة الأمريكية التاريخية لإسرائيل

المصدر: ربيع عبدالسلام- إرم نيوز

كشف موقع ”ديبكا“ الإسرائيلي، المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية، أنه مع التوقيع على اتفاقية المساعدات العسكرية بين إسرائيل والولايات المتحدة بمبلغ 38 مليار دولار على مدى عشر سنوات حتى العام 2028، أعلنت مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس أن سلاح الجو الأمريكي سلم سلاح الجو الإسرائيلي ما لا يقل عن 10 طائرات مقاتلة وعدد من طائرات النقل والصواريخ والقنابل الذكية.

وتشمل الأسلحة الأمريكية الجديدة لإسرائيل:

 المقاتلات

وهي من طراز (F-15D) وقد خدمت لفترة طويلة في الحرس الوطني الأمريكي، وستخضع هذه الطائرات لعملية تحسين في مصانع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية.

طائرات النقل

وهي المعروفة في إسرائيل باسم هيركليس وهي من طراز (C-130) والتي كانت تخدم في سلاح الجو الأمريكي، وستخضع تلك الطائرات أيضاً لعملية تطوير في إسرائيل. ولم يتم الكشف عن عددها.

 ذخائر

نقلت الولايات المتحدة إلى سلاح الجو الإسرائيلي قنابل ذكية وكمية كبيرة من صواريخ جو/أرض من طراز (AGM-114 Hellfire missiles) وقنابل (JDAM) الذكية التي يمكن توجيهها بجهاز ملاحة (GPS).

المقاتلة الشبح (F-35I)

كشفت مصادر أمريكية أن الطائرات التي سيطلق عليها سلاح الجو الإسرائيلي اسم (أدير) سوف تصل إلى قاعدة سلاح الجو الإسرائيلي في نفاطيم خلال شهر ديسمبر 2016 .

ملامح اتفاق المساعدات العسكرية بين واشنطن وتل أبيب

كانت وسائل إعلام عبرية قد أفادت أنه بعد عشرة أشهر من المفاوضات المضنية أعلنت الخارجية الأمريكية عن التوصل إلى أكبر اتفاق مساعدات بين واشنطن وتل أبيب وقد تم توقيعه الأربعاء الماضي بواشنطن.

ونقل موقع ”واللا“ الاخباري الإسرائيلي عن مكتب بنيامين نتنياهو قوله ”إن إسرائيل والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق حول مذكرة التفاهم الخاصة بالمساعدات الأمنية للفترة من 2019-2028، وهو يعد أكبر اتفاق مساعدات تمنحها الولايات المتحدة لدولة أخرى على مر التاريخ“.

وبموجب الاتفاق تحول الولايات المتحدة إلى إسرائيل على مدار السنوات العشر القادمة مبلغ 38 مليار دولار، بواقع 3.8 مليار دولار سنويًا، يتم تخصيص 500 مليون منها لدعم برامج الدفاع المضادة للصواريخ.

الاتفاق يضع شرطين لإسرائيل

وتابع الإعلام العبري أن إسرائيل اضطرت ضمن الاتفاق للاستجابة لطلبين مهمين للبيت الابيض هما:

الأول: أن يكون المبلغ الذي تم الاتفاق عليه هو سقف المساعدات التي تحصل عليها، وأن تتعهد إسرائيل بألا تطلب مساعدات إضافية من الكونغرس عبر أي لوبي موالي لها.

والثاني: أن يتوقف في غضون ست سنوات الترتيب الخاص الذي يتيح لإسرائيل تحويل جزء من أموال المساعدات والمحدد بـ 26.3% منها إلى العُملة المحلية الشيكل من أجل شراء معدات من الصناعات العسكرية الإسرائيلية، وكذلك منع استخدام جزء آخر وهو 13% في شراء وقود للطائرات. وخلال السنوات القادمة سيتوقف هذا الترتيب تدريجياً وستوجه المساعدات لشراء المعدات العسكرية الأمريكية فقط.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فقد كشفت المباحثات حول اتفاق المساعدات خلافات بين نتنياهو وبين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بعد توقيع الاتفاق النووي مع إيران، ما أدى إلى وقوع صدامات بين إسرائيل والولايات المتحدة بلغت ذروتها.

ولكن نتنياهو قرر رغم هذا عدم انتظار الرئيس الأمريكي الجديد – دونالد ترامب أو هيلاري كلينتون – والتوقيع على اتفاق مساعدات طويل الأمد مع الإدارة الحالية.

500 مليون دولار سنوياً لبرنامج الدفاع الصاروخي الاسرائيلي

وأضاف الموقع، أن حزمة المساعدات الجديدة سوف تشتمل على مبلغ سنوي 500 مليون دولار مخصص لتطوير برنامج الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، الذي كانت تحول إليه حتى الآن ميزانية مباشرة من الكونغرس، والذي حول له خلال السنوات الأخيرة مبلغ 600 مليون دولار.

المساعدات قد تستغل لشراء الطائرة المقاتلة F-35

وأوضح الموقع، أن مبلغ المساعدات الأمريكية الجديدة قد تستغل في تزويد سلاح الجو الإسرائيلي بالطائرة المقاتلة الجديد F-35، حيث قبل رئيس الأركان توصية سلاح الجو بشراء 17 طائرة منها ليصل عدد الطائرات التي تمتلكها إسرائيل منها إلى 50 طائرة حتى منتصف العقد المقبل، ضمن خطة طويلة الأجل لامتلاك 75 طائرة من هذا الطراز، وشراء المزيد منها مرتبط بالاتفاق على حزمة المساعدات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة