طائرتان أمريكيتان تتحرشان بالمجال الجوي الإيراني.. كيف ردت دفاعات طهران؟

طائرتان أمريكيتان تتحرشان بالمجال الجوي الإيراني.. كيف ردت دفاعات طهران؟

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أكد مصدر عسكري في الجيش الأمريكي، اليوم الثلاثاء، أن مقاتلتين أمريكيتين اقتربتا من المجال الجوي الإيراني، على الرغم من التحذيرات التي وصلتهما من الجانب الإيراني باتخاذ إجراء مضاد.

ونقلت قناة ”فوكس نيوز“ الأمريكية عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية قوله إن المقاتلات الأمريكية تجاهلت التحذيرات الإيرانية، واستمرت في التحليق في المجال الجوي الدولي القريب من المجال الإيراني، دون قلق من ردة الفعل الإيرانية.

يأتي ذلك في وقت أكدت فيه وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية الرسمية، أن طهران هددت بإسقاط المقاتلتين الأمريكيتين في حال لم تغادرا المجال الجوي الإيراني، علماً أن الطائرتين كانتا تقومان بمهمة استطلاعية في المجال الجوي الدولي.

وأشارت قناة ”فوكس نيوز“ إلى أن طائرة من طراز Navy P-8 Poseidon كانت تقل 9 أشخاص، وأخرى من طراز EP-3 Eries على متنها 24 شخصاً، كانتا تحلقان في مهمة استطلاعية على مسافة 13 ميلا قبالة سواحل إيران، فوق مضيق هرمز والخليج العربي.

وينص القانون الدولي البحري على أن الحدود البحرية لكل دولة، بما فيها إيران، تمتد على مسافة 12 ميلاً داخل المجال الدولي، وهو ما حدا بإيران لتحذير الطائرتين الأمريكيتين من الاقتراب والمطالبة بتغيير مساريهما، وهي التحذيرات التي تجاهلتها الطائرتان.

وبرر مسؤول أمريكي تلك الخطوة بقوله: ”كنا نرغب في قياس ردة الفعل الإيرانية تجاه طائراتنا“، مؤكداً أن عدم وجود قاذفات مضادة لطهران في تلك المنطقة كان يمثل نقطة أمان بالنسبة لنا ولم تثر تلك التهديدات أي قلق بالنسبة لنا“.

وهذه أحدث حلقة ضمن مسلسل المناوشات الأمريكية الإيرانية في الخليج العربي ومضيق هرمز، حيث شهدت الأسابيع الماضية مواجهات عن قرب بين سفن البحرية الأمريكية وزوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة ”ضيقة من الناحية السيادية“، وهو ما يزيد من مخاطر سوء التقدير.

وفي حادثة أخرى سُجلت في 25 آب/أغسطس، أطلقت سفينة الدورية الأمريكية “يو. إس. إس. سكوال” عدة أعيرة تحذيرية باتجاه القوارب الإيرانية لإجبارها على الابتعاد عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com