روحاني يطلب من ظريف فتح قنوات تواصل مع هيلاري كلينتون

روحاني يطلب من ظريف فتح قنوات تواصل مع هيلاري كلينتون

المصدر: طهران- إرم نيوز

قال دبلوماسيون إيرانيون، اليوم السبت، إن الرئيس حسن روحاني طلب من وزير خارجيته محمد جواد ظريف، فتح قنوات تواصل مع المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، بحسب ما ذكر موقع ”بارس“ الإخباري المقرب من فريق الرئيس روحاني.

ونقل الموقع في تقرير له عن مصادر دبلوماسية، قولها إن ”روحاني أوعز إلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف بضرورة فتح قنوات تواصل مع المرشحة الأمريكية هيلاري كلينتون، قبل عملية التصويت في الانتخابات الأمريكية المقرر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل“.

ورأت المصادر الدبلوماسية الإيرانية، أن ”روحاني يفضل التواصل مع كلينتون قبل فوات الأوان لأنه يعتقد بسهولة المفاوضات مع الحزب الديمقراطي الأمريكي“، معتبراً ”مجيء كلينتون أفضل بالنسبة إلى إيران من المرشح الجمهوري دونالد ترامب“.

وكانت المرشحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، قالت في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي، إن إيران ”كانت على بعد أسابيع“ من الحصول على قنبلة نووية، قبل الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع الولايات المتحدة ومجموعة دول 5+1.

وشغلت كلينتون، منصب وزيرة الخارجية بين أعوام 2009-2013 خلال ولاية أوباما الأولى، وكانت أولى المبادرات لفرض عقوبات دولية على إيران بسبب نشاطاتها المتعلقة بالبرنامج النووي، وترى كلينتون أن ممارستها هي التي قادت إيران للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وقالت كلينتون، إن ”إيران كانت قادرة على امتلاك الوقود النووي، وبناء مرافق سرية وفصلها عن أجهزة الطرد المركزي عندما كان جورج بوش رئيسا، لكن عندما جاء أوباما بي وقبل بأن أكون وزيرة للخارجية، واجهنا إمكانية حقيقية جدا لامتلاك إيران لسلاح نووي“.

وأكدت كلينتون في المقابلة، بأن الاتفاق  مع إيران يضع في نهاية المطاف المجتمع الدولي في وضع أفضل لمواجهة أي عدوان إيراني.

وأضافت: ”علينا ملاحقة أي انتهاكات وخاصة كل ما يتعلق بالصواريخ البالستية، وعلينا بذل الكثير من الجهد من أجل كبح أي تهديد يكون قائما بسبب الدعم الكبير للإرهاب، سواء كان من خلال حزب الله أو حماس، لكن يمكن القول إننا اليوم بموقف أقوى مما كنا عليه في السابق في تعاملنا مع السلوك العدواني، وذلك بسبب التوصل للاتفاق النووي“.