الفلبين تعتزم ترحيل 700 حاج إندونيسي فور عودتهم

الفلبين تعتزم ترحيل 700 حاج إندونيسي فور عودتهم

المصدر: مانيلا- إرم نيوز

أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم السبت، اعتزامه ترحيل نحو 700 حاج إندونيسي، فور عودتهم إلى البلاد، بعد أداء مناسك الحج، وذلك على خلفية اتهامات بسفرهم إلى السعودية باستخدام وثائق فلبينية مزورة.

ونقلت صحيفة ”جاكرتا بوست“ عن دوتيرتي قوله، إنه ”بمجرد عودة الحجاج الإندونيسيين إلى الفلبين من السعودية، سيتم ترحيلهم إلى ديارهم، دون إحالتهم للمسائلة القانونية“.

وقال في تصريح صحفي، عقب لقاء ثنائي مع نظيره الإندونيسي جوكو ويدودو، على هامش قمة مجموعة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، ”لا يوجد أي مشكلة في هذا القرار، حيث أنني لا أنوي أن أحيلهم للتحقيق“.

وفي 7 سبتمبر/ أيلول الجاري، أعلن وزير العدل وحقوق الإنسان الإندونيسي ”ياسونا لاولي“، أن خفض حصة بلاده من الحجاج، أدى إلى استغلال بعض الجهات غير القانونية (لم يسمها) للوضع، وتقديمها جوازات سفر فلبينية، تم الحصول عليها بطريقة غير شرعية، إلى عدد من المواطنين الإندونيسيين، لاستخدامها في الذهاب إلى الحج.

وأوضح الوزير أن ”حوالي 700 إندونيسي حاولوا الذهاب إلى الحج بهذه الطريقة، وأعادت السلطات الفلبينية ترحيل 168 منهم، بعد إلقائها القبض عليهم، فيما بقي تسعة آخرين محتجزين للمزيد من التحقيقات“.

ولفت إلى أن ”هؤلاء المواطنين وقعوا ضحية لتلك الجهات، والمجموعات غير القانونية“.

وخفّضت السلطات السعودية، عام 2013، حصة إندونيسيا السنوية من الحجاج، بنسبة 20%، لتنخفض من 211 ألف حاج إلى 168 ألف حاج، وهو ما جعل الراغبين في الذهاب إلى الحج من المواطنين الإندونيسيين، يضطرون إلى الانتظار لمدة قد تصل إلى 14 عامًا، فيما يطالب المسؤولون الإندونيسيون، بزيادة حصة بلادهم من الحجيج.

وبحسب الجهات الرسمية، يؤدي فريضة الحج، العام الحالي، 168 ألفا و800 مواطن إندونيسي، في حين ينتظر حوالي ثلاثة ملايين شخص، دورهم للذهاب إلى الحج، في أكبر دولة مسلمة من حيث تعداد السكان، البالغ 256 مليونًا، حوالي 200 مليون منهم من المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com