الصين تعلّق على مشاجرة المطار: صحافة الغرب تضخّم الأمور التافهة

الصين تعلّق على مشاجرة المطار: صحافة الغرب تضخّم الأمور التافهة
U.S. President Barack Obama disembarks from Air Force One at Hangzhou Xiaoshan International Airport in Hangzhou, China September 3, 2016. REUTERS/Jonathan Ernst

المصدر: بكين - إرم نيوز

ألقت الصين، اليوم الإثنين، اللوم على الولايات المتحدة وصحفيين في مشاجرة بمطار صيني تبادل فيها مسؤولون من الصين والولايات المتحدة تصريحات حادة أثناء نزول الرئيس الأمريكي باراك أوباما من طائرته.

وجاءت تصريحات متحدثة باسم الخارجية الصينية رداً على أسئلة بشأن إن كانت الصين التي تستضيف قمة مجموعة العشرين في مدينة هوانغتشو الشرقية تقاعست بشكل مقصود عن توفير سلم لطائرة أوباما الأمر الذي أثار تكهنات بأنها إهانة دبلوماسية.

وقالت المتحدثة هوا تشون ينغ للصحفيين في بكين اليوم الإثنين: ”أعتقد أنه لو كانت المجموعة الأمريكية احترمت ترتيبات العمل التي تم التوصل إليها أول مرة مع الصين فربما لم يكن ليحدث هذا“.

وتابعت: ”شاهدتم جميعاً أن كل زعماء الدول الأخرى استخدموا السلالم التي وفرتها الصين، فلماذا كانت الولايات المتحدة الوحيدة التي لم تفعل ذلك؟ كانت هذه السلالم التي طلبتها الولايات المتحدة“.

وتساءلت هوا لماذا ستتعمد الصين اختلاق مشكلة مع الولايات المتحدة؟ مضيفة أن ”الواقعة ليست قضية رفيعة المستوى وهي تصريحات مشابهة لتصريحات أدلى بها أوباما أمس الأحد“، بحسب رويترز.

وأوقف مسؤول أمني صيني مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس وصاح في وجه مسؤول أمريكي آخر كان يحاول مساعدة الصحفيين الاقتراب من أوباما.

وانتقدت هوا وسائل الإعلام لعدم احترام قواعد الصين بشأن أماكن الوقوف لالتقاط صور لأوباما وهو يغادر الطائرة مضيفة أن مراسلي الدول الأخرى تصرفوا بشكل ملائم.

وفي ذات السياق، اعتبرت صحيفة ”غلوبال تايمز“ الصينية أنّ وسائل الإعلام الغربية “اختلقت” قصة إهانة أوباما، لدى وصوله إلى مدينة هانغتشو.

ورأت الصحيفة الصينية في افتتاحيتها أنّ الأجواء المتوترة التي رافقت وصول أوباما وحاشيته إلى المطار ”ضُخّمت على نحو غير مقبول“، وأضافت أنّه ”من عادة الإعلام الغربي أن يثير ضجة حول الأمور التافهة“.

وتتبع الصحيفة للحزب الشيوعي الحاكم في الصين، وتنقل أحياناً وجهة النظر الرسمية الصينية.

وتابعت الصحيفة أنّ ”ما حصل يجعلنا مؤمنين بأنّ التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين مردّه جزئياً إلى الإعلام الغربي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com