إيران تفرج عن ناشطة بارزة بعد 6 سنوات من السجن‎

إيران تفرج عن ناشطة بارزة بعد 6 سنوات من السجن‎

المصدر: طهران - إرم نيوز

أفرجت السلطات الإيرانية، يوم الأحد، عن الناشطة المدافعة عن حقوق الإنسان في البلاد، بهاره هدايت بعد أن مضى 7 سنوات في سجن إيفين سيء الصيت شمال العاصمة طهران.

وبث أمين أحمديان زوجة الناشطة بهاره هدايت في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”انستغرام“، خبر الإفراج عن زوجته، قائلاً ”الحرية إلى بهاره هدايت بعد 7 سنوات من الانتظار“.

واعتقلت السلطات الإيرانية في ديسمبر/كانون الاول 2009 الناشط ووجهت لها محكمة الثورة بطهران تهماً عدة أدت إلى سجنها تلك المدة.

ومن التهم التي وجهت إلى الناشطة الحقوقية، التي شاركت في الاحتجاجات التي قادتها المعارضة الإصلاحية ضد انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، ”إهانة المرشد الأعلى وإهانة الرئيس والعمل ضد الأمن القومي ونشر الأكاذيب“، إضافة العمل ضد الأمن القومي من خلال عقد مظاهرات احتجاجية للنساء“.

وفي 12 أغسطس/آب 2015، أصدرت محكمة الاستئناف أمراً بالإفراج عن الناشطة هدايت، لكن السلطات القضائية أصرت على سجنها لمدة عامين آخرين، مدعية أن على هدايت قضاء فترة العقوبة مع وقف التنفيذ الصادرة في مايو/ايار 2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com