يلدريم: لن نسمح بقيام دولة مصطنعة شمال سوريا

يلدريم: لن نسمح بقيام دولة مصطنعة شمال سوريا

المصدر: اسطنبول – إرم نيوز

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الأحد، أن بلاده لن تسمح أبدًا بقيام ما سمّاها ”دولة مصطنعة“ في شمال سوريا، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه القوات التركية حملة ”درع الفرات“ شمال سوريا.

وبدأت أنقرة عملية في سوريا أطلقت عليها اسم ”درع الفرات“ في 24 آب/أغسطس الماضي، بهدف إخراج متشددي تنظيم داعش من مدينة جرابلس، إضافة إلى وقف تقدم وحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على بعض المناطق السورية

وفتحت تركيا وحلفاؤها خطًا جديدًا للهجوم في شمال سوريا، بينما عبرت الدبابات التركية الحدود وتوغل المقاتلون السوريون من الغرب لينتزعوا قرى يسيطر عليها تنظيم داعش، ويوقفوا تقدم وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وقال يلدريم في كلمة له بمدينة ديار بكر: ”نحن هناك بدرع الفرات، نحن هناك لحماية حدودنا، لنوفر لمواطنينا سلامة الأرواح والممتلكات ولنضمن وحدة سوريا“.

وجاءت تصريحات يلدريم على هامش الإعلان عن برنامج استثماري لإعادة إعمار أجزاء من المنطقة ذات الأغلبية الكردية التي دمرتها العمليات الأمنية.

وتكافح تركيا حركة انفصالية كردية مسلحة بدأت أنشطتها قبل ثلاثة عقود في الجنوب الشرقي من البلاد، وتخشى أن تشجع مكاسب وحدات حماية الشعب المسلحين في الداخل.

وتعتبر أنقرة أن وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية وامتدادًا لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وبينما تعتبر الولايات المتحدة وأوروبا حزب العمال الكردستاني، جماعة إرهابية، فإن واشنطن تنظر إلى وحدات حماية الشعب الكردية على أنها كيان منفصل وأكثر الشركاء فعالية في معركتها ضد تنظيم داعش في سوريا.

وقد سبب هذا الموقف خلافًا مع تركيا عضو حلف شمال الأطلسي والشريكة في محاربة التنظيم المتشدد.

وكرر يلدريم في تصريحاته ما قاله الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في قمة مجموعة العشرين التي جمعت زعماء من العالم في الصين حين قال للصحفيين عقب اجتماع مع أوباما: ”أمنيتنا ألا يتكون ممر للإرهاب عبر حدودنا الجنوبية“.

وقال إردوغان إن ”على حلفاء تركيا ألا يفرّقوا بين داعش ووحدات حماية الشعب لأن الجماعتين تمثلان تهديدًا لتركيا“.

على صعيد منفصل، ونقلا عن مصادر مطّلعة فإن ”طائرات تركية قصفت أربعة مواقع لتنظيم داعش في وقت متأخر من ليل السبت في محافظة حلب بشمال سوريا في إطار العملية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com