جنرال إيراني رابع يُقتل في سوريا خلال أسبوع

جنرال إيراني رابع يُقتل في سوريا خلال أسبوع

المصدر: دمشق – إرم نيوز

لقي الجنرال ”داريوش درستي“ من قوات الحرس الثوري الإيراني مصرعه، اليوم الجمعة، خلال مشاركته في المعارك الدائرة بين قوات بشار الأسد والمعارضة السورية، في حماة وسط سوريا، وهو رابع ضابط بارز في الحرس الثوري يُقتل في سوريا خلال أسبوع.

وقالت صحيفة ”مشرق“ الإلكترونية التابعة للحرس الثوري في خبر مقتضب، إن ”الجنرال داريوش درستي قتل اليوم الجمعة، في معارك اندلعت بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة في حماة وسط سوريا“.

ويأتي إعلان الحرس الثوري مقتل الجنرال داريوش درستي، بعد يومين من إعلانه مقتل العميد ”أحمد غلامي“ بعدما أصيب بجروح خطيرة يوم الأربعاء، في مواجهات مع المعارضة السورية بمدينة حلب، وفارق الحياة بعد ساعات نتيجة الإصابات“.

وأضاف الحرس الثوري، حينها، أن ”غلامي تولى قيادة كتائب سيد الشهداء الإيرانية في سوريا“.

ويعد الجنرال أحمد غلامي من القيادات العسكرية خلال الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام 1980 واستمرت ثماني سنوات، وتولى قيادة الفرقة 10 وكذلك اللواء 110 من القوات الإيرانية.

وكانت طهران أعلنت الأحد الماضي، عن مقتل أحد المستشارين العسكريين في الحرس الثوري الإيراني متأثرًا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع مسلحي المعارضة في سوريا.

وقال الحرس الثوري في بيان له إن ”مصطفى رشيدبور الذي كان يؤدي مهمة استشارية في سوريا توفي متأثرًا بإصابة خلال اشتباكات وقعت منذ مدة قرب مرقد السيدة زينب بريف دمشق“.

وأعلنت السلطات الإيرانية في 13 أغسطس/ آب الماضي أن حصيلة العسكريين الإيرانيين الذين سقطوا في سوريا تجاوزت الـ 400 قتيل، نصفهم من الأفغان.

CrWpa3xWEAACZXs

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com