عشرات القتلى والجرحى في هجوم لطالبان على محكمة باكستانية

عشرات القتلى والجرحى في هجوم لطالبان على محكمة باكستانية

إسلام أباد – قُتل 12 شخصًا على الأقل، وأصيب 52، جراء انفجار قنبلتين خارج محكمة شمال غرب باكستان.

وقال حارس حبيب، رئيس خدمات الإنقاذ في مدينة ”ماردان“ التابعة لإقليم ”خيبر بختون خوا“ حيث وقع الانفجاران: ”حتى الآن أخرجنا 12 جثة لمحامين ورجال شرطة ومدنيين، كما أنقذنا 52 مصابًا بينهم محامون ورجال شرطة ومدنيين من المكان“.

من جانبهم، أفاد مسؤولون باكستانيون، بأن ”قنبلتين على الأقل انفجرتا بفارق دقائق عن بعضهما أمام مقر المحكمة الجزئية في مدينة ماردان“.

وأعلنت جماعة ”الأحرار“ وهي فصيل تابع لحركة طالبان الباكستانية، مسؤوليتها عن الهجوم. وتوعد إحسان الله إحسان، المتحدث باسم الجماعة، في بيان، بشن المزيد من الهجمات.

وأضاف ”نناشد المدنيين البقاء بعيدا عن مؤسسات إنفاذ القانون وهذه المحاكم غير الإسلامية. سنستهدفهم أكثر.

وكان أربعة انتحاريين على الأقل هاجموا حيًا مسيحيًا في منطقة خيبر القبلية، في وقت سابق اليوم، وقتلوا شخصًا واحدًا على الأقل.

وقال المتحدث باسم الجيش، اللفتنانت جنرال عاصم باجوا، في رسالة على ”تويتر“، إن ”أربعة انتحاريين على الأقل هاجموا منطقة مسيحية شمال غرب باكستان، في ساعة مبكرة من اليوم الجمعة، وقتلوا حارس أمن“.

وأضاف باجوا أن ”السلطات استجابت سريعًا“، وأن المهاجمين الأربعة لقوا حتفهم. وتبنت الجماعة ذاتها، الهجوم.

وفي بيان منفصل، أفاد المركز الإعلامي للجيش بأن حارس أمن في المنطقة السكنية المسيحية قتل في بداية الهجوم الساعة الخامسة والنصف صباحًا.

وذكر البيان أن ”المهاجمين كانوا يرتدون سترات ناسفة، ويحملون أسلحة نارية وأنهم تبادلوا إطلاق النار مع قوات الأمن ولقوا حتفهم“، متابعًا أن جنديين وشرطيًا واثنين من الحراس المدنيين أصيبوا، بحسب ”رويترز“.

وأشار مسؤول في موقع الهجوم، إلى أن ”منطقة الحادث تقع قرب سد وارساك داخل منطقة خيبر القبلية على بعد 20 كيلومترا شمال غرب مدينة بيشاور”.

وقال المسؤول إنه يحتمل أن المهاجمين كانوا يحاولون دخول منشأة أمنية مجاورة مستغلين الترتيبات الأمنية الأضعف في المنطقة السكنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com