عزل رئيسة البرازيل روسيف من منصبها

عزل رئيسة البرازيل روسيف من منصبها

برازيليا – صوّت مجلس الشيوخ البرازيلي اليوم الأربعاء لصالح عزل رئيسة البلاد ديلما روسيف من منصبها بأغلبية الثلثين الضرورية لهذا الإجراء.

وصوت 61 من أعضاء المجلس لصالح عزل روسيف بينما رفض ذلك20 عضوًا.

ومن المقرر أن يخلف روسيف في منصبها ميشال تامر من حزب الحركة الديمقراطية والذي يتولى منصب نائب الرئيسة، حيث يقود حكومة ائتلافية من الليبراليين والمحافظين حتى موعد الانتخابات المقبلة المقررة عام 2018.

واتهمت روسيف بالتحايل في إعداد الموازنة العامة وتجميلها لإخفاء العجز فيها من أجل الفوز في الانتخابات والحصول على قروض حكومية دون الحصول على موافقة البرلمان، وهو ما تنفيه روسيف معتبرة عزلها بمثابة ”انقلاب“.

وعمل حزب تامر على إفشال الائتلاف الحكومي وحصل تحالف يقوده حزب الحركة الديمقراطية على الأغلبية اللازمة لبدء إجراءات عزل روسيف وتم وقفها عن العمل في أيار/مايو الماضي للنظر في التهم الموجهة إليها و تمت عملية مساءلتها عن هذه التهم من قبل مجلس الشيوخ في الأيام الماضية.

وبذلك تنتهي فترة حكم حزب العمل البرازيلي ذي التوجه اليساري والتي استمرت 13 عاما حيث حكمت روسيف البالعة من العمر 68 عاما البرازيل منذ عام 2011 وأُعيد انتخابها عام 2014 ولكن سمعتها تضررت بشكل سريع بفعل الركود الاقتصادي في البرازيل وبفعل عدة فضائح فساد تورطت فيها حكومتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com