إيران تفرج مجددًا عن العالم النووي السني كوكبي بكفالة

إيران تفرج مجددًا عن العالم النووي السني كوكبي بكفالة

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن سعيد خليلي المحامي الإيراني عن العالم النووي السني أميد كوكبي، الإفراج عن موكله بكفالة مالية، بعد موافقة السلطات القضائية الإيرانية، دون تحديد قيمة الكفالة.

وفي أواخر آيار/ مايو سمحت السلطات الإيرانية للعالم كوكبي بإجراء عملية جراحية لاستئصال إحدى كليتيه، وتمت إعادته إلى السجن مجدداً، والآن يأتي الإفراج الثاني لحين إعادة المحكمة سجنه، على اعتبار أن الإفراج عنه سيستمر حتى تصدر السلطات القضائية الحكم بعد الاستئناف.

وقال خليلي، في تصريح لوكالة الأنباء العمالية الإصلاحية ”إيلنا“، اليوم الإثنين، إلى أن رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني وافق على إعادة قرار محكمة الاستئناف بطهران الصادر بحقه.

وقضى العالم النووي أميد كوكبي، 5 سنوات و8 أشهر في سجن ”إيفين“ سيىء السمعة، الواقع شمال العاصمة طهران.

وتقول المعارضة الايرانية، إن العالم أميد كوكبي سجن من دون أي تهمة، وحكم عليه بالسجن 10 سنوات بسبب رفضه التعاون مع البرنامج النووي المثير للجدل قبل عدة سنوات.

واعتقل كوكبي (33) عامًا، وهو سني من القومية التركمانية التي تقطن مدينة ”كنبد كاووس“ بمحافظة ”كلستان“، في مطار طهران الدولي في 30 يناير/ كانون الأول 2011، عندما كان ينوي العودة للولايات المتحدة الأمريكية بعد زيارة قصيرة لأهله، حيث كان يكمل اختصاصه بجامعة تكساس، في مجال الطاقة النووية.

واحتجز كوكبي في المطار واقتيد إلى سجن ”إيفين“، ومن ثم حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات، بتهمة ”التخابر مع أجانب“، بعد رفضه التعاون في برامج عسكرية ونووية للنظام الإيراني، بحسب منظمات حقوق الإنسان الإيرانية.

وطالبت منظمة العفو الدولية طهران، في 19 مايو/ أيار الماضي، بالإفراج الفوري عن كوكبي دون أية شروط، دون أن تلقى النداءات الدولية آذانا صاغية من قبل إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة