إيران تعتقل 20 ناشطاً عربياً في الأهواز

إيران تعتقل 20 ناشطاً عربياً في الأهواز

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشفت منظمة ”هرانا“ المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في إيران، الأربعاء، أن السلطات الأمنية اعتقلت 20 ناشطاً من أبناء القومية العربية في مدينة ”دزفول“ التابعة لمحافظة الأهواز جنوب إيران.

وأوضحت المنظمة في موقعها الرسمي أن ”القوات الأمنية قامت بنقل الناشطين إلى جهة مجهولة دون أن يكون هناك قرار قضائي باعتقالهم“.

وأوردت المنظمة أسماء 16 من المعتقلين من أصل 20 أهوازياً وهم: ”عاشور الخزرجي، كريم الساعدي، جميل الساري، حميد الساري، علي الجناني، قاسم الجناني، كمال السواري، أحمد الحيدري، سعد العبيداوي، مختار سيلاوي، محمد السواري، جاسم غرباوي، قاسم غرباوي، فاضل العبيداوي، سيد موسى الموسوي، وسعيد الحيدري“.

وذكرت مصادر حقوقية في محافظة الأهواز للمنظمة الإيرانية، أن ”الاعتقال الذي جرى فجر اليوم في مدينة ”دزفول“ جاء نتيجة وجود أنشطة ثقافية وإعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي لهؤلاء المعتقلين“.

وكان موقع ”غرداب“ المرتبط  باستخبارات الحرس الثوري الإيراني، كشف أمس عن اعتقال عدد من الأفراد من مديري ومؤسسي بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح الموقع أنه ”تم اعتقال وتوجيه مذكرات أمنية لـ 450 شخصاً، متهمين بتأسيس صفحات وقنوات غير أخلاقية ومهينة للعقائد والمبادئ الإسلامية“ على حد تعبيره، مشيراً إلى أنه تم رصد هؤلاء الأفراد، وستتم متابعة كل من يؤسس صفحات على هذه المواقع وملاحقته قضائياً.

يُذكر أن السلطات الإيرانية، كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تكثيف الرقابة على المستخدمين لمواقع وتطبيقات التواصل غير المحظورة رسميًا، مثل ”إنستغرام“ و“تليغرام“، وحذرت من الانضمام لبعض الصفحات والقنوات التي تنشر صورًا أو مواد تعارض توجهات النظام في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com