"درع الفرات" التركية في جرابلس.. أمريكا تدعم والأكراد يهددون‎

"درع الفرات" التركية في جرابلس.. أم...

تشارك في العملية العسكرية وحدات المشاة والهندسة والدبابات والمدفعية القتالية، إضافة إلى عناصر الدعم اللوجستي وعناصر الدعم الجوي والبري بتنسيق متكامل.

المصدر: رائد رمان - إرم نيوز

هدد زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري صالح مسلم في تغريدة على موقع تويتر اليوم الأربعاء، القوات التركية بخسارة معركة جرابلس شمالي محافظة حلب في منطقة الحدود بين سوريا وتركيا قائلا إن ”تركيا ستخسر في مستنقع سوريا مثل ما خسر تنظيم داعش“.

تغريدة مسلم التي كتبها بالتركية والعربية والإنجليزية، جاءت بعد قصف القوات التركية لأهداف في شمال سوريا، عبر العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا فجر الأربعاء لمكافحة داعش وطرده عن منطقة الحدود التركية السورية.

وتعتبر أنقرة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، الذي حارب تنظيم داعش بدعم أمريكي، تهديدا لأمنها بسبب صلاته بالمسلحين الأكراد الذين يشنون حركة تمرد على الأراضي التركية منذ 1984.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أن ”تركيا تستهدف بعمليتها درع الفرات في سوريا تنظيم داعش وحزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري، وحدات الحماية الشعبية، لوضع حد للهجمات عبر الحدود، بحسب قوله.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها بالعاصمة أنقرة صباح الأربعاء ”بدأت عملية في شمال سوريا ضد الجماعات الإرهابية التي تهدد بلادنا باستمرار مثل داعش وحزب الاتحاد الديمقراطي، بهدف إنهاء المشاكل في سوريا“.

وأطلقت هيئة الأركان التركية اسم ”درع الفرات“ على عملياتها العسكرية التي تقودها قوات المهام الخاصة المشتركة بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش في بلدة جرابلس شمالي محافظة حلب السورية.

وبحسب مصادر عسكرية فإنّ العملية التي انطلقت في ساعات صباح الأربعاء  تهدف إلى تأمين حماية الحدود التركية وتقديم الدعم لقوات التحالف الدولي ضمن إطار مكافحة تنظيم داعش.

ويشارك في العملية العسكرية وحدات المشاة والهندسة والدبابات والمدفعية القتالية، إضافة إلى عناصر الدعم اللوجستي وعناصر الدعم الجوي والبري بتنسيق متكامل، بحسب المصادر ذاتها.

أمريكا تنسق وتدعم درع الفرات

بدوره، قال مسؤول أمريكي كبير اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة ستوفر غطاء جويا للعملية التركية ضد تنظيم داعش في بلدة جرابلس بشمال سوريا، مضيفا أن واشنطن تنسق الخطط مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وأدلى المسؤول بالتصريح في إفادة صحفية أثناء سفره مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي لتركيا، حيث من المقرر أن يلتقي بايدن بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم.

من ناحيتها، أوضحت قناة ”خبر تورك“ أنه ما بين 10 و15 دبابة دخلت الأراضي السورية واتجهت نحو مدينة جرابلس، بعد غارات مكثفة شنتها طائرات حربية تركية على المنطقة الحدودية.

كما ذكرت  قناة ”سي إن إن تورك“ فقد ذكرت أن الدبابت التركية أطلقت نحو 200 قذيفة أصابت 70 هدفا في مدينة جرابلس ومحيطها.

مشاركة فصائل سورية مدعومة من تركيا

وتمركزت مئات من عناصر الفصائل المقاتلة المدعومة من أنقرة على الحدود التركية من الجانب التركي تحضيرا للهجوم مع القوات التركية.

وأكد قيادي في المعارضة السورية المسلحة على أن قوات من المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا دخلت أيضا سوريا من تركيا في إطار العملية لاستعادة البلدة من مقاتلي تنظيم داعش.

الليرة التركية تهبط

وفي أول تأثير لعملية درع الفرات على الاقتصاد التركي هبطت الأسهم التركية أكثر من 2 %  في الوقت الذي تراجعت فيه الليرة أمام الدولار الأربعاء، وهبط المؤشر الرئيسي 2.4 % ، إلى 75500 نقطة في التعاملات المبكرة، مع إطلاق القوات التركية للعملية.

وبحلول الساعة 06:44 بتوقيت غرينتش بلغ سعر العملة التركية أمام نظيرتها الأميركية 2.9670 ليرة للدولار، مقارنة مع 2.9530 ليرة في تعاملات الأسواق الخارجية، و2.9325 ليرة، الثلاثاء، بعدما خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة.

أسبوعان لدرع الفرات 

ورجحت مصادر تركية أن تستغرق العملية المشتركة بين تركيا والتحالف الدولي لتطهير منطقة جرابلس من داعش قرابة أسبوعين.

وتأتي العملية التركية ضد داعش بالتزامن مع تشديد أنقرة إجراءاتها ضد المسلحين الأكراد في الأراضي التركية والسورية على حد سواء، وذلك في أعقاب تفجير بغازي عنتاب أسفر يوم السبت الماضي عن مقتل أكثر من 50 شخصا أثناء حفل زفاف كردي، وحملت السلطات التركية داعش مسؤولية الهجوم.

روسيا وإيران على علم بالعملية

وذكرت قنوات تلفزيونية تركية أن الحكومة التركية أبلغت السلطات الروسية مسبقا بإطلاق العملية لتحرير بلدة جرابلس من داعش.

ومن اللافت أن حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، زار أنقرة يوم الثلاثاء والتقى نظيره التركي أميد يالتشين، وبحث معه العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة، وتناول الحديث أيضا التطورات في جرابلس التي بدأت المدفعية التركية قصفها يوم الاثنين الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com