الجزائر تجهض أكبر هجرة جماعية سرية إلى سواحل إيطاليا

الجزائر تجهض أكبر هجرة جماعية سرية إلى سواحل إيطاليا

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

اعتقلت قوات البحرية الجزائرية ،فجر الأحد، 108 مهاجرين سريين قبالة المياه الإقليمية الدولية بعد تدخل وحداتها لإنقاذ غرقى أحد القوارب الثمانية التي انطلقت من سواحل عنابة شرقي البلاد، على دفعات متفرقة لتظليل خفر السواحل.

وأكدت وزارة الدفاع في بيان مقتضب خبر اعتقال 108 مهاجرين في عرض البحر، دون تقديم أية معلومة إضافية. بينما كشف مصدر عسكري لموقع “ إرم نيوز“ أن هؤلاء المهاجرين السريين و بينهم نساء و قصّر، انطلقوا على متن زوارق تقليدية الصنع من شواطئ سيدي سالم و واد بوقراط و شطايبي دفعة واحدة في محاولة هجرة جماعية لبلوغ جزيرة سردينيا الإيطالية،

حيث تعطل أحد القوارب على بعد 40 ميلا شمال شرق منطقة رأس الحمراء، فبعثوا بنداء نجدة، إلى أن أسرعت إليهم قوات حرس السواحل وقدمت لهم الإسعافات الضرورية، وتمت إعادتهم إلى اليابسة.

وخاضت وحدات عائمة تابعة للبحرية الجزائرية، مطاردة واسعة للقوارب الحاملة لأفواج من المهاجرين غير الشرعيين، في عرض البحر، إلى أن تم القبض على هؤلاء بعد حصارهم على بعد أميال من المياه الدولية.

ويوجد بين ”الحراڨة“ وهو الاسم المحلي الذي يطلق على جحافل المهاجرين الذين يركبون البحر سرًّا، نساء وطلبة جامعيون نجحوا قبل أسابيع في امتحانات الثانوية العامة، إضافة إلى محكوم عليهم سابقا في قضايا أمام العدالة، وكذلك مراهقون حاولوا الفرار للضفة المقابلة من البحر الابيض المتوسط.

و تشهد السواحل الشرقية للجزائر منذ أيام عودة جحافل المهاجرين غير الشرعيين على طريق البحر بمناطق عنابة و الطارف و سكيكدة و جيجل، ما عجّل بوضع مخطط أمني لتعزيز المراقبة في عرض البحر.

وتشير إحصائية رسمية إلى توقيف 166 مهاجرًا سريًّا ، ضمن أفواج في هجرة جماعية باتجاه السواحل الايطالية منذ مطلع أغسطس الجاري، حيث يتم اختيار توقيت الساعات الأولى للفجر للخروج من الشاطئ للإفلات من قبضة قوات البحرية.

في غضون ذلك، تمكنت الشرطة الايطالية من توقيف قارب تقليدي الصنع كان على متنه 17 جزائريا ينحدرون من أحياء مختلفة شرق البلاد وتترواح اعمارهم بين 20و32 سنة كانوا قد نظموا رحلتهم انطلاق من شاطئ واد بوقراط بسيرايدي فجر الجمعة الماضية، حيث وجهت الشرطة الايطالية تهمة تهريب البشر لمنظم الرحلة وشريكه البالغين من العمر 23و25 سنة فيما حول باقي التوجه الشباب نحو مركز الايواء الخاص بالمهاجرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com