الاحتلال الإسرائيلي يصعّد ويشنّ سلسلة غارات على غزة

الاحتلال الإسرائيلي يصعّد ويشنّ سلسلة غارات على غزة

المصدر: غزة- إرم نيوز

شنت مقاتلات حربية إسرائيلية، في ساعة متأخرة من مساء الأحد، سلسلة من الغارات على قطاع غزة.

وقال شهود عيان لـ“الأناضول“، إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت أراضٍ زراعية وفارغة في أنحاء متفرقة من شمالي قطاع غزة.

واستهدفت المقاتلات الإسرائيلية، وفق الشهود، الأراضي (الذي تمتد على طول بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة)، بأكثر من ١٦ غارة.

وأوضح الشهود أن القصف تسبب بأضرار بالغة في المباني المحيطة بالأراضي.

أيضا، استهدفت مقاتلات إسرائيلية 3 مواقع تابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية يعرفان محليا باسم ”فلسطين“ و“حطين“ ”وعسقلان“ في بلدة بيت لاهيا.

وقصفت آليات مدفعية متمركزة على حدود القطاع بلدة بيت حانون، شمالي القطاع، بنحو 4 قذائف.

وذكر الشهود أن المدفعية المتمركزة على السياج الحدودي الفاصل قصفت منطقة تعرف باسم ”حارة المصريين“ في بلدة بيت حانون.

وقال سكان محليون، إن دوي انفجار الصواريخ جراء الغارات المتتالية كان ”هائلا“، وأحدث ارتجاجات أرضية كبيرة.

من جانبه، قال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة،  لـ“الأناضول“، إن القصف الإسرائيلي أسفر عن إصابة فتى يبلغ من العمر 17 عاما بجراح طفيفة.

وأضاف: ”أُصيب الفتي بشظايا في قدمه جراء الاستهداف الإسرائيلي لمناطق متفرقة شمال قطاع غزة“.

وأفاد القدرة، أيضا، بإصابة 3 اطفال بـ“الهلع الشديد“ جراء القصف العنيف من قبل الطائرات الإسرائيلية لمناطق شمال قطاع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أنه قصف ليلة الأحد، عدة أهداف في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، في تصريح صحفي، نشره على صفحته الرسمية في الفيسبوك :“ أغارت طائرة سلاح الجو على عدة أهداف إرهابية تابعة لحركة حماس الإرهابية في شمال قطاع غزة“.

وأضاف إن هذه الغارات تأتي كرد فعل على إطلاق قذيفة صاروخية في وقت سابق من قطاع غزة باتجاه مدينة سديروت بما يعتبر تهديدا على أمن مواطني اسرائيل وخرقا لسيادة الدولة، وفق قوله.

وحمل أدرعي حركة حماس المسؤولية مؤكدا أنها تعتبر صاحبة السيادة في قطاع غزة.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف، بعد ظهر أمس الأحد، عدة أهداف في قطاع غزة؛ ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه مدينة سديروت.

ولم تعلن أي من الفصائل الفلسطينية في غزة المسؤولية عن إطلاق الصاروخ حتى الساعة.

من جهتها، حذرت حركة ”حماس“ إسرائيل من ”مغبة التمادي في التصعيد في قطاع غزة، وقالت في بيان لها وصل الأناضول فجر اليوم الإثنين: ”نحذر الحكومة الإسرائيلية من الاستمرار في هذه الحماقات“، ومن مغبة ”التمادي في التصعيد“.

بدورها أدانت حركة ”فتح“ في قطاع غزة التصعيد الإسرائيلي، واعتبرته ”استمرارا من الحكومة الإسرائيلية في مسلسل القتل والتدمير“.

وقالت الحركة “ التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة مدان بكل الأشكال، وهو محاولة إسرائيلية لخلط الأوراق وتهربا من استحقاقات العملية السياسية“.

ودعت الحركة المجتمع الدولي للتحرك الفوري والعاجل لوقف ما وصفته بالعدوان الغاشم الذي يتعرض خلاله المدنيون العزل للقصف والخطر الشديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة