”حياة السود مهمة“.. حركة أمريكية تؤرق الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

”حياة السود مهمة“.. حركة أمريكية تؤرق الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

عبرت مصادر إسرائيلية عن قلقها الشديد إزاء حملة دشنتها حركة أمريكية تضم نشطاء من ذوي البشرة السوداء، تطلق على نفسها اسم ”Black Lives Matter“، بعد أن اتهمت الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جرائم إبادة، ووصفها بأنها تقوم على  نظام ”أبرتهايد“.

وزعم الباحث والمستشرق الإسرائيلي يهوناتان دحوح هاليفي، أن الحملة التي دشنتها الحركة التي يعني اسمها ”حياة السود مهمة“، قد تستغل من قبل التنظيمات الإرهابية للعمل بين الأمريكيين السود والتسلل إليهم وتجنيدهم، ومن ثم استغلالهم لتنفيذ اعتداءات إرهابية.

وينتقد المستشرق هاليفي عبر مقالته التي نشرها ”مركز القدس للشؤون العامة“، عدم إدانة الإسلام المتطرف في ميثاق الحركة، وفيما يبدو أن حيلة ”الإرهاب الإسلامي“ لم تخدم إسرائيل هذه المرة، وحاول الدق على أوتار نظرتها للمسلمين على أنهم ضحايا، لا سيما وأنها نسبت صناعة الإرهاب لكيانات أخرى تمامًا، منها الرأسمالية والنزعة العسكرية، ونفته عن الدين الإسلامي.

وظهرت الحركة عام 2013 لمواجهة العنف الذي يمارس بحق الأمريكيين ذوي البشرة السوداء، وضد عنف الشرطة الأمريكية والعنصرية التي تمارس ضدهم، بما في ذلك داخل المنظومة القضائية، وتنظم من آن إلى آخر تظاهرات مناهضة للعنصرية ضد السود وتعمل على رفع المستوى الوعي السياسي والشعبي للاعتراف بالحركة.

https://www.youtube.com/watch?v=bxXFdPkm0wk

ودشنت الحركة مؤخرًا حملة سياسية مناهضة لإسرائيل وداعمة بشكل واضح للفلسطينيين ولحركة المقاطعة العالمية ضد إسرائيل، التي تعرف اختصارا بـ ”BDS“. ويعتبر ميثاق الحركة أن إسرائيل دولة عنصرية بشكل ممنهج، تحتل الأراضي الفلسطينية منذ عشرات السنين.

ويقوم ميثاق الحركة على اعتبار أن الولايات المتحدة الأمريكية تبرر وتدفع الحرب العالمية ضد الإرهاب عبر تحالفها مع إسرائيل، وأنها تعتبر شريكًا في القتل الممنهج بحق الفلسطينيين. كما ترى الحركة أن دافع الضرائب الأمريكي شريك في انتهاك حقوق الإنسان الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية التي تتلقى دعمًا أمريكيًا.

وترى الحركة أن إسرائيل تمثل دولة فصل عنصري، وأنها صادقت على قرابة 50 قانونًا عنصريًا ضد الشعب الفلسطيني، كما أن منازل الفلسطينيين تتعرّض للهدم بشكل ممنهج بهدف تمكين المستوطنين من البناء بشكل غير شرعي.

وتؤكد الحركة أن الجنود الإسرائيليين يعتقلون بشكل ممنهج فلسطينيين بعضهم لا تتجاوز أعمارهم 4 أعوام، وبدون مسيرة تقاضٍ سليمة، ويضطر الفلسطينيون يوميًا للمرور عبر الحواجز ونقاط التفتيش العسكرية على امتداد جدار الفصل العنصري الذي أقامته إسرائيل بتمويل أمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com