مصر تُدين في بيان نادر هجمات تركيا

مصر تُدين في بيان نادر هجمات تركيا

نفّذ عناصر المنظمة هجومًا بسيارة مفخخة قرب مبنى مديرية أمن ولاية "إلازيغ"، شرقي البلاد.

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

أدانت مصر، الخميس، الهجومين المسلحين اللذين وقعا في تركيا، الأربعاء والخميس، في خطوة أثارت أسئلة حول مغزى هذه الإدانة التي جاءت في ظل العلاقات المتوترة بين أنقرة والقاهرة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية على تضامن الشعب المصري مع الشعب التركي في مواجهة هذه الأعمال ”الإرهابية“، التي لا تفرق بين دين أو عرق، وتهدف إلي النيل من استقرار الشعوب حول العالم“، بحسب نص البيان.

وفي حين اعتبر بعض الخبراء أن هذه الإدانة لا تخرج عن إطار الدبلوماسية التي تتحكم في العلاقات بين الدول، رأى آخرون أنها قد تعد مؤشرا على فتح صفحة جديدة.

ويأتي بيان الإدانة المصري بعد أقل من أسبوع على رد وصف بـ ”العنيف“ من وزير الخارجية المصري سامح شكري على تصريحات نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، الذي وصف حديثه عن مصر بالمتناقض.

وكان جاويش أوغلو قال إنه ”إذا أرادت مصر أن تخطو خطوات إيجابية فنحن مستعدون لمساعدتها، هناك إمكانية لإجراء لقاءات على مستوى الوزراء، من غير الممكن في ظل استمرار هذه الإجراءات تحسين العلاقات بليلة وضحاها، نتمنى أن تحدث تطورات بالمستوى الذي تحدثْتُ عنه“.

هذا التصريح دفع الوزير المصري للقول إن ”ما تضمنته تصريحات الوزير التركي من مواضع إيجابية تشير إلى وجود رغبه لدى الحكومة التركية لتحسين العلاقات مع مصر، فإن حديث الوزير التركي في مجمله يدعو إلى الاستغراب لما ينطوي عليه من تناقض“.

وكانت وسائل إعلام مصرية تضامنت مع محاولة الانقلاب الفاشلة، واعتبرته ثورة للجيش التركي ضد دكتاتورية الرئيس رجب طيب أردوغان.

واعترضت مصر، كذلك، على مشروع قرار في مجلس الأمن يدين عملية الانقلاب الفاشلة؛ لاحتوائه على عبارات تصف الحكومة التركية التي يقودها حزب العدالة والتنمية بـ“المنتخبة ديمقراطيا“.

وقتل 6 جنود أتراك وجرح 5 آخرون، اليوم الخميس، جراء هجوم مسلح شنه عناصر يعتقد أنهم من حزب العمال الكردستاني، في منطقة ”هيزان“ التابعة لولاية ”بتليس“، شرقي تركيا، بحسب مصادر أمنية.

وفي وقت سابق من اليوم ذاته، نفّذ عناصر الحزب هجومًا بسيارة مفخخة قرب مبنى مديرية أمن ولاية إلازيغ شرقي البلاد؛ الأمر الذي أسفر عن سقوط 3 قتلى من الشرطة، و217 جريحاً، بينهم مدنيون، تمّت معالجة 72 منهم، بحسب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم.

وفي ذات السياق، قتل، الأربعاء، شرطي ومدنيان في هجوم نفذه مسلحون باستخدام سيارة مفخخة، مستهدفة مركزاً للشرطة في ولاية ”وان“ شرقي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com