موسكو تنفي خرق القرار 2231 بشأن توريد طائرات حربية لإيران

موسكو تنفي خرق القرار 2231 بشأن توريد طائرات حربية لإيران

المصدر: موسكو - إرم نيوز

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أنه لا أساس لاتهام روسيا بخرق القرار الأممي 2231 على خلفية نشر قاذفات، تشارك في العمليات الروسية في سورية، في قاعدة همدان الإيرانية.

ونقلت ”روسيا اليوم“ عن لافروف القول اليوم الأربعاء :“لا توجد أي أسس للاشتباه بأن روسيا تخرق القرار 2231 . ففي هذه الحالة لم يتم توريد أو بيع أو تسليم أي طائرات حربية لإيران“.

وشدد على أنه ”في حالة نشر القاذفات الروسية في همدان، يدور الحديث فقط عن موافقة إيران على استخدام مطارها من قبل تلك الطائرات التي تشارك في عملية محاربة الإرهاب في الأراضي السورية، تلبية لطلب من القيادة السورية، والتي تتعاون طهران معها أيضا“.

وحذر لافروف من أنه ”إذا كان أحد يريد البحث عن حجة ويدقق في كل صغيرة وكبيرة فيما يتعلق بتطبيق العقوبات المتبقية ضد إيران، فعليه أولاً أن ينظر في كيفية وصول كمية هائلة من الأوراق النقدية من الولايات المتحدة إلى إيران، وكيفية تحويل تلك الدولارات من الولايات المتحدة إلى إيران، على الرغم من أن القانون الأمريكي يحظر ذلك قطعياً“.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر اعتبر أن استخدام روسيا للقواعد الجوية الإيرانية منطلقا لعملياتها العسكرية في سوريا ”قد يعد خرقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2231 ”، الذي يمنع تجهيز وبيع ونقل الطائرات المقاتلة إلى إيران ما لم تتم موافقة مجلس الأمن عليها مقدما، بحسب الألمانية.

على صعيد متصل، قال لافروف إن موسكو تبحث الآن مع الولايات المتحدة فتح قنوات إضافية لإيصال المساعدات الإنسانية لسكان حلب.

واعتبر لافروف أن الإجراءات الرامية لتطبيق نظام وقف إطلاق النار في سوريا يجب أن تجري بموازاة قطع الطرق التي يحصل المسلحون عبرها على توريدات الأسلحة والذخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة