ترامب يتراجع ويعد بالعمل مع حلف الأطلسي لهزيمة داعش

ترامب يتراجع ويعد بالعمل مع حلف الأطلسي لهزيمة داعش

واشنطن- قال المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب  الاثنين إنه سيعمل عن كثب مع الشركاء في حلف شمال الأطلسي لهزيمة تنظيم داعش إذا فاز في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني ليعدل بذلك عن تهديد سابق بأن الولايات المتحدة قد لا تفي بالتزاماتها بموجب معاهدة الحلف تجاه أعضائه.

وفي ثاني خطاب رئيس بشأن السياسة خلال أسبوعين قال ترامب إنه سيشن حربا متعددة الجبهات: ”عسكرية والكترونية ومالية“ لهزيمة التنظيم.

وأضاف ترامب الذي أثارت تصريحاته بشأن الحلف في وقت سابق هذا الصيف انتقادات شديدة من جانب الحلفاء ”سنعمل عن كثب مع حلف شمال الأطلسي بشأن هذه المهمة“.

وقال إن ما وصفه بالنهج الجديد للحلف في محاربة الإرهاب قاده إلى تغيير موقفه وإنه لم يعد ينظر للحلف على أنه ”مهمل“.

وفي كلمته بولاية أوهايو غير المحسومة للديمقراطيين أو الجمهوريين قال ترامب إنه في إطار تنفيذ دعوته إلى حظر مؤقت على المسلمين المهاجرين إلى بلاده سيفرض ”تدقيقا شديدا“ ويطور عملية فحص جديدة في محاولة لضبط أي أشخاص ينوون إيذاء الولايات المتحدة.

وهاجم ترامب خلال كلمته منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بشأن سجلها كوزيرة للخارجية وقال إنها تفتقر للبصيرة السليمة والشخصية اللازمة لقيادة البلاد.