مقتل 11 شرطيًا أفغانيًا بهجمات متفرقة لطالبان

مقتل 11 شرطيًا أفغانيًا بهجمات متفرقة لطالبان

كابول- لقي 11 من رجال الشرطة الأفغانية حتفهم، خلال الساعات الـ24 الماضية، في هجمات عدة شهدتها ولايتا ”بغلان“ و“نورستان، وتبنت حركة طالبان المسؤولية عنها.

وقال الجنرال نور حبيب غولباهاري، قائد شرطة ولاية ”بغلان“، في تصريح صحفي، الأحد، إن ”ثلاث نقاط تفتيش تابعة للشرطة تعرضت لهجوم من قبل مسلحي طالبان الليلة الماضية“؛ ما أسفر عن مقتل 9 من عناصر الشرطة.

وأضاف أن خمسة مسلحين قتلوا، وأُصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات عنيفة تلت الهجوم.

وفي سياق متصل، قال الجنرال أكرم الدين صارح، قائد شرطة ولاية ”نورستان“ الشرقية، إن ”اثنين من رجال الشرطة قتلا، وأُصيب تسعة آخرون بهجوم على مقر قيادة الولاية في الساعات الأولى من فجر الأحد“.

من جانبه، أعلن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الهجمات، مضيفًا أنه ”تمت مصادرة معدات في الهجمات“، دون أن يوضح نوعية هذه الأسلحة، ولا كمياتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com