مسلمو براغ ينددون بـ“الإرهاب“ على طريقتهم‎

مسلمو براغ ينددون بـ“الإرهاب“ على طريقتهم‎

المصدر: الياس توما ــ إرم نيوز

اختارت الجالية الإسلامية في براغ طريقة ملفتة وعلنية للتبرؤ من العنف الذي يمارسه أفراد وتنظيمات متطرفة باسم الإسلام في أوروبا، وذلك من خلال الإعلان عن مشاركتها في صلاة تقام في كنيسة كاثوليكية.

اللفتة هذه حسب مراقبين تعتبر خطوة إيجابية يمكن لها أن تساهم في تعزيز الإدراك لدى الرأي العام التشيكي والأوروبي بضرورة الفصل بين الإسلام كدين سماوي وبين المجموعات المتطرفة التي ترتكب الجرائم والإرهاب باسمه.

المنظمة الرئيسية لهذه الفعالية رومانا تشيرفينكوفا من مركز ”الفردوس“ أوضحت بأن المسلمين سيشاركون بصمت في صلاة تقام في كنيسة ”قلب العذراء“ الكاثوليكية في دائرة  براغ الثانية، ثم سيلقون كلمات في فعالية تقام في ساحة ”ييرجي من بودييبراد“، كما سيعمدون إلى إشعال الشموع، ووضع الزهورعند الكنيسة والدوران رمزيا حول الكنيسة بايادي متشابكة.

إلى ذلك قال كاهن الكنيسة يان هوكال إنه لم يعد يتم الالتزام بانضباطية المسيحية القديمة التي كانت تنص على أن دخول الكنيسة يقتصر فقط على الذين تعمدوا وفق النهج الكاثوليكي، مما يعني أن أي شخص لديه نوايا حسنة يستطيع الدخول إلى الكنيسة .

وقيم الكاهن إيجابيا سعي المسلمين في تشيكيا للتبرؤ من العنف والتعبير عن تضامنهم مع المسيحيين، والإعلان عن رفضهم  الحاد للهجمات الإرهابية التي يقوم بها داعش.

من جهته ذكر موقع ايخو 24 الإلكتروني أن المسلمين في تشيكيا أرادوا المشاركة في صلاة تقام في كنيسة القديسة لودميلا في ساحة السلام، غير أن المسؤولين عنها رفضوا ذلك إلا أن البطريركية الكاثوليكية في براغ أعلنت أن كنائسها مفتوحة أمام جميع الناس من أصحاب الإرادات الطيبة .

ورحبت بمبادرة المسلمين لرفض الجرائم التي يرتكبها أفراد باسم دينهم، مشيرة إلى أن المسلمين تمكن لهم المشاركة في الصلوات المقامة، أما القيام بصلاة مشتركة من قبل المسلمين والمسيحيين فغير ممكنه من وجهة النظر اللاهوتية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة