المغني البريطاني ريك آستلي: الشهرة قد تقود إلى الجنون ”صور وفيديو“ – إرم نيوز‬‎

المغني البريطاني ريك آستلي: الشهرة قد تقود إلى الجنون ”صور وفيديو“

المغني البريطاني ريك آستلي: الشهرة قد تقود إلى الجنون ”صور وفيديو“

المصدر: محمد زين- إرم نيوز

مع دخوله عامه الخمسين ذهب المغني البريطاني ريك آستلي إلى طرح خلاصة أفكاره بعد تجربة طويلة في عالم الغناء والشهرة بدأه مطلع الثمانينيات من القرن المنصرم في بلده بريطانيا وامتدت شهرته إلى العالم بأسره.

وأجرت صحيفة ”ديلي تليغراف“ البريطانية حوارًا معه، تحدث فيه عن نجاحه المبكر، وكيف أثر بالسلب على حياته، على حد تعبيره.

مليونير في العشرينات.. إنه الجنون الحقيقي

وردا على سؤال حول ذكرياته، أسهب آستلي في الحديث بالقول،“ كان العمل في مجال الموسيقى جزءًا من أحلامي وإمكانياتي عندما كنت شاباً، وقد انفصل والداي عندما كنت في الخامسة من عمري، وكانت الحياة في المنزل تمثل شيئاً من الجنون والحزن في بعض الأحيان، وكنت الأصغر بين أربعة إخوة، وعندها سعيت للشهرة ووجدتها في مجال الغناء، كنت أشارك في جميع المسرحيات المدرسية، وجوقات الكنيسة، وأعجبني التفاعل من جانب المستمعين عندما كنت أغني، الغريب أنك تشعر بنوع من الأمان عندما تكون على خشبة المسرح، لأنني أكون من يمسك الميكروفون ومن يتولى السيطرة“.

104614767_Rick-astley-nativity-MUSIC-large_trans++qBYMlWmNSsYKmyFVDYjgrTRrkQkD3gC2Zg5uepM9-Rg

وأضاف، ”كانت أول فرقة أشكلها أنا وأصدقائي تحت اسم ”أفسح الطريق“ لأننا اخترنا شعار صورة علامة طريق متقاطع، وجعلت الفرقة أحد أبرز اهتماماتي، وبالتأكيد لم نكن أطفالاً مميزين، ولكن بعد أن عزفنا في حفل عيد الحب في المدرسة، حصلت على خمس هدايا، وكنت مجرد طبال“.

وتابع، ”كانت أحلامي كبيرة، في سن الـ 15 ، ظننت أنني سأعزف على الطبل في فرقة البوب الروك الشهيرة، بعد ذلك بدأت كتابة الأغاني التي كان يسهل عليّ غناؤها، وأدركت أن الغناء كان الطريق الأفضل بالنسبة لي، ظننت حقاً أنني سوف أكون مغنياً فريداً من نوعه، وفي سن 17 عاماً كان صوتي قد بدأ يحقق شهرة ومتابعة كبيرة“.

 وأردف بالقول“لكن ما حدث لي في ثمانينيات القرن الماضي، كان بعيداً تماماً عما يتوقعه معظم الناس، ففي العام 1987 أصدرت أغنية جعلتني مليونيراً قبل سن 22 عاماً، ولم يكن ذلك ممكناً في حينه إلا إذا ربحت اليانصيب، وهذا أمر سخيف جداً لا ينبغي أن يحدث لأي شخص“.

”الكثير من الفرق لم تكن تستطيع جني المال في ذلك الوقت، فعلى مدار أربع أو خمس سنوات كنا لا نتوقف عن العمل، كنت ساذجاً جداً، فعندما بلغت 21 عاماً وأصبحت مشهوراً بشكل كبير، تأكدت أن هذا الأمر لا يصلح لضعاف القلوب، فالشهرة قد تذهب برأسك إلى الجنون“.

آستلي: سر النجاح في مجال الموسيقى هو..

يقول المغني الشهير إنه لكي تنجح في مجال الموسيقى والغناء اليوم، فإنه ينبغي تحقيق شيئين، ”أولاً يجب أن توظف مدير أعمال يحبك حقاً، وليس كافياً أن يري أنك جيد، حيث يجب أن يحبك، ثانياً، يجب أن توظف محاميا جيدا ومكلفا، لأن الجميع سيحاول تقاسم أرباح حياتك المهنية، وببساطة يجب أن تكون مستعداً لوقف ذلك لتحصل على الكثير من المال“.

104203020_rick-astley-and-wife-MUSIC-xlarge_trans++KBbv-FYN_W_Vnj1hs0jKek3W0QpfMjlEeuA8LkmSjWk

وأضاف، ”اعتزلت في العام 1994 ولم أنشر البوماً أو موسيقى منذ 10 سنوات، وكان لي أسبابي وهي الاحتفاظ بقدراتي حتى أتمكن من إصدار ألبوم الآن وأنا في الـ 50 من عمري، ولازلت قادراً على التمتع بذلك“.

وتابع، ”ليس لدي أي مشاكل مع الغناء اليوم، حتى الأغاني القديمة، لأنك تشعر بالأمان تماماً لأن الجميع يعلم الكلمات، أنا لم أتغير في شيء منذ التقيت زوجتي، لين، خلال سنوات الثمانينيات عندما كانت تعمل في الدنمارك. وابنتنا إميلي، 24 عاماً، هي أكبر سناً مما كنت عليه عندما غنيت الأغنية التي جعلت مني مليونيراً“.

”أعتقد أن شبابي ينظر إلي الآن وأنا أبلغ من العمر 50 عاماً ويقول ما فعلته كان جيداً، والحقيقة هي أن الجنون لن يحدث مرة أخرى، ما لم تطلب مني بيونسيه أن أغني معها دويتو، قد يبدو الأمر سخيفاً، ولكن أنا ممتن بشكل لا يصدق لحياتي. أفكر في بعض الناس الذين التقيت بهم على طول الطريق، والكثير منهم إما ميت، أو لم يحصد أموالا أو حياة يمكنه الحديث عنها“.

واختتم حديثه بالقول، ”عندما أبلغ من العمر 70 عاماً أريد أن افتح حانة على الساحل في ايطاليا أو إسبانيا، حيث ارتدي أحذية مختلفة الألوان وسترة مخملية كل ليلة، وسوف تكون لين في مزاج جيد للجلوس معي لتناول المعكرونة، وسوف يحدث ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com