إسرائيل تطالب بتشديد الرقابة على المنظمات الإنسانية – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تطالب بتشديد الرقابة على المنظمات الإنسانية

إسرائيل تطالب بتشديد الرقابة على المنظمات الإنسانية

المصدر: القدس المحتلة – إرم نيوز

طالب سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون، المنظمة الدولية إلى تشديد الرقابة على المنظمات الإنسانية التي تعمل تحت رعايتها، على خلفية اتهام مدير منظمة ”وورلد فيجن“ في غزة بنقل أموال لحركة المقاومة الاسلامية ”حماس“.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة(الرسمية)، اليوم الجمعة، بأن ”السفير دانون، دعا المنظمة الدولية إلى تشديد المراقبة على منظماتها الإنسانية، تفاديًا لتكرار حوادث تحويل أموال من هذه المنظمات إلى جهات إرهابية“، وفق تعبيرها.

وأضافت الإذاعة أن ”دعوة دانون جاءت على خلفية كشْف إسرائيل النقاب، الخميس، عن إقدام مدير مكتب المنظمة الإنسانية وورلد فيجين في غزة، محمد الحلبي، على تحويل أموال إلى حركة حماس لأغراض عسكرية“.

من جانبها نقلت الإذاعة على لسان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قوله: إن ”المنظمة تعي خطورة القضية وتتابع الإجراءات القضائية الجارية فيها“.

في حين نفت حركة حماس أن تكون لها أي صلة بـ“الحلبي“، واصفة اعتقاله من قبل السلطات الإسرائيلية بـ“التنكيل“.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم ”حماس“، في حديث للأناضول إنه ”لا توجد علاقة بين حماس والشاب محمد الحلبي (38 عامًا) الذي تتهمه إسرائيل بنقل أموال للحركة“.

وأضاف أن اتهامات جهاز الأمن العام الإسرائيلي ”الشاباك“، بشأن علاقة ”الحلبي“ بحركة حماس ”باطلة ومجرد محاولة للتنكيل بأبناء شعبنا الفلسطيني“.

وكشف جهاز ”الشاباك“ أمس الخميس، عن اعتقال الحلبي، منتصف يونيو/ حزيران الماضي، على خلفية اتهامه بـ“نقل أموال لحركة حماس“.

وقال ”الشاباك“، في بيان إنه ”سمح لجيش الدفاع الإسرائيلي والشرطة الإسرائيلية بالكشف عن اعتقال محمد الحلبي بتاريخ 15 يونيو 2016“.

وذكر البيان أنه ”اتضح خلال التحقيق معه (الحلبي) أنه يعمل لصالح الجناح العسكري لحركة حماس (كتائب عز الدين القسام)، حيث استغل أموال المنظمة الدولية ومواردها، لمصلحة حماس“.

ومحمد الحلبي من مواليد عام 1978، يسكن مخيم جباليا، حيث تم اعتقاله في معبر إيريز (بيت حانون)، عندما كان عائدًا إلى قطاع غزة.

وأشار البيان إلى أن ”منظمة وورلد فيجن، هي منظمة غير حكومية أمريكية، ومن أكبر المنظمات الخيرية في العالم، ويأتي أغلبية الدعم المالي لها من دول غربية والأمم المتحدة“.

وفي تعقيبها على الحدث، قالت منظمة ”وورلد فيجن”، في تصريح صحفي، نشرته على موقعها الرسمي، الخميس، إنها شعرت ”بالصدمة“ عندما علمت بالتهم التي توجهها إسرائيل لمدير عملياتها في غزة، محمد الحلبي.

وقالت المنظمة إن ”الأموال التي تصدر عنها تتدفق وفقًا للمتطلبات القانونية المعمول بها، وبطرق لا تزيد الصّراع بل تساهم في تحقيق السلام“.

وتفرض إسرائيل حصارًا على قطاع غزة منذ سيطرة حركة ”حماس“ عليه في يونيو/ حزيران 2007، يشتمل على تقنين دخول وخروج الأموال من القطاع عبر البنوك والطرق الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com