رغم عداء الكثيرين له.. تعرّف على أبرز داعمي ترامب‎ – إرم نيوز‬‎

رغم عداء الكثيرين له.. تعرّف على أبرز داعمي ترامب‎

رغم عداء الكثيرين له.. تعرّف على أبرز داعمي ترامب‎

المصدر: أحمد عبدالباسط – إرم نيوز

لم يحصل دونالد ترامب بعد، على الدعم والتأييد من كبار الحزب الجمهوري الذي يمثله، أمثال ميت رومني والرئيس السابق جورج دبليو بوش، لكن ترامب المرشح الرئاسي المثير للجدل، حصل على دعم العديد من السياسيين الرئيسيين في جميع أنحاء العالم.

وقالت مجلة ”بيزنس إنسايدر“ الأمريكية، إن العديد من هذه الشخصيات أيضًا مثير للجدل، خاصة أنهم يمثّلون بعض الأنظمة الاستبدادية.

ورصدت المجلة الأمريكية أبرز 7 قادة يدعمون ”ترامب“ حول العالم:

*فلاديمير بوتين:

2

كان الرئيس الروسي أول السياسيين الذين دعموا دونالد ترامب من خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وفي ديسمبر الماضي، وصف بوتين ترامب بأنه شخصية ”متوهجة للغاية“ و“موهوبة للغاية“ و“زعيم حقيقي في السباق الرئاسي“.

وقال بوتين، إنه يقبل حقيقة أن الولايات المتحدة هي القوة العظمى الوحيدة، وأنه على استعداد للعمل مع الرئيس الأمريكي المقبل أيًا يكن، لكنه لا يريد من الأمريكيين أن يُملوا عليه كيف يعيش.

ويعتقد بوتين، أن من شأن سياسة ترامب الخارجية أن تكون مفيدة لروسيا، لاسيما وأنها سياسة انعزالية انتقدت حلف شمال الأطلسي.

*خيرت فيلدرز:

3

أعلن رئيس حزب ”من أجل الحرية“ اليميني المتطرف في هولندا خيرت فيلدرز، المعروف بعدائه الشديد للمسلمين، دعمه لرجل الأعمال الأميركي ”دونالد ترامب“، المرشّح لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وأعرب ”فيلدرز“ في حديث لصحيفة ”إي دي“ الهولندية، 4 مايو الماضي، عن سعادته حيال اقتراب ”ترامب“ المعروف أيضًا بخطاباته المعادية للمسلمين، إلى الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية باسم الحزب الجمهوري.

وقال ”فيلدرز“، إن ”هذا الخبر رائع جدًا، لقد دعمته منذ البداية“، مشيرًا إلى أنه يعتزم زيارة الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في مؤتمر الجمهوريين المقرّر انعقاده الصّيف المقبل.

ووصف فيلدرز، الملياردير ترامب، بأنه ”محظوظ جدًا في سباق الرئاسة الأمريكية“، وأنه ”شخصٌ شجاع يملك أفكارًا جيدة.

*ماتيو سالفيني:

4

في 25 أبريل الماضي، اجتمع السياسي الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفاني مع دونالد ترامب في فيلادلفيا، في الذكرى السنوية لتحرير إيطاليا من حكومتها الفاشية في عام 1945.

وبعد ذلك، أعلن دعمه المطلق لترامب، قائلًا إنه يفضل ”الشرعية والأمن“ في سياسات ترامب، عن السياسات ”الكارثية“ لباراك أوباما وأنجيلا ميركل.

ويقود ”سالفيني“ رئاسة رابطة الشمال الإيطالية الراديكالية، التي تدعو لضرورة الفصل بين شمال إيطاليا الثري، والجنوب الفقير.

*كيم يونغ أون:

5

أيدت كوريا الشمالية دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية على موقع للدعاية على الإنترنت، وأشادت به ”كمرشح رئاسي يملك البصيرة“ ويمكنه تحرير الأمريكيين الذين يعيشون في خوف يومي من هجوم نووي لبيونغ يانغ.

ووصف مقال نشر على موقع ”كوريا الديمقراطية“، المرشح الجمهوري ترامب بأنه ”سياسي حكيم“، وأنه الاختيار الصحيح للناخبين الأمريكيين في الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الثامن من نوفمبر المقبل.

كما نعت المقال المنافسة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون بأنها ”مغفلة“؛ بسبب اقتراحها تطبيق نموذج عقوبات إيران لحل القضية النووية على شبه الجزيرة الكورية.

وعوضًا عن ذلك، قال ترامب لوكالة ”رويترز“، إنه مستعد لإجراء محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لمحاولة وقف البرنامج النووي لبيونغ يانغ، وأضاف ترامب أن الصين ينبغي أن تساعد في ذلك أيضًا.

*نايجل فاراج:

6

في يونيو الماضي، أعلن رئيس حزب الاستقلال البريطاني السابق، نايجل فاراج، أنه سيدعم دونالد ترامب المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، مؤكدًا أنه سيكون الأفضل في التعامل مع بريطانيا.

كما انتقد المرشحة الديمقراطية المحتملة هيلاري كلينتون، قائلاً إنها تمثل ”النخبة السياسية“ ولا يوجد أي شيء على الأرض يجبره على دعمها.

وتابع قائلًا: ”ترامب يجرؤ على الحديث عن الأمور التي يتهرب منها الآخرين“.

*مارين لوبان:

7

أعلنت مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي الذي يمثل أقصى اليمين في مقابلة صحفية، يوليو الماضي،عن أنها -لو كانت أميركية- لأعطت صوتها للمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب.

وأبلغت لوبان مجلة ”فالور أكتويل“: ”لو كنت أمريكية لأعطيت صوتي لأي أحد غير هيلاري كلينتون.. لو كان لي أن أختار بينه وبين هيلاري كلينتون، فمن الواضح أنني كنت سأختار دونالد ترامب.“

وأضافت قائلة ”ما يجتذب الأمريكيين إليه هو أنه رجل متحرر من وول ستريت ومن الأسواق ومن جماعات الضغط المالية وحتى من حزبه.“

وحزب الجبهة الوطنية الذي يتخذ موقفا مناهضًا للمهاجرين ومنطقة اليورو هو الحزب السياسي الفرنسي الرئيسي الوحيد الذي دعا البريطانيين إلى التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على أمل أن يعزز ذلك برنامجه المناهض للاتحاد.

 *فيكتور أوربان:

9

أعرب رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، عن تأييده للسياسيات الأمنية التي تبناها المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، بشأن ”منع هجرة المسلمين إلى أوروبا“، والتي ربطها بـ“الإرهاب“ في أكثر من مناسبة.

وقال أوربان في خطاب ألقاه في رومانيا، ونقله التلفزيون المجري، يوليو الماضي، إن ”بين الخيارات المتاحة، سيكون (ترامب) الأفضل بالنسبة إلى أوروبا والمجر“، ليكون بذلك أول مسؤول أوروبي يبدي دعمه لترامب وسياساته المثيرة للجدل.

وأضاف رئيس الوزراء المحافظ، أن ترامب ”قدم اقتراحات لوضع حد للإرهاب. وبوصفي من أوروبا، لن أتمكن من قول أفضل من ذلك“، مشيدًا بالاقتراحات الأمنية التي ساقها ترامب في خطابه الذي ألقاه خلال مؤتمر الحزب الجمهوري في كليفلاند.

وتعهد الملياردير الأمريكي في خطابه، خصوصًا تكثيف الجهود لتعزيز أجهزة الاستخبارات ووقف موجات الهجرة من الدول ”الضالعة في الإرهاب“.

*روبرت موجابي:

8

لم يعلن روبرت موجابي، رئيس دولة زيمبابوي، وأحد أعتى الحكام المستبدين في إفريقيا، تأييده لدونالد ترامب بشكل صريح، إلا أنه ألمح لذلك.

وفي لقاء أواخر يوليو الماضي، مع المشرّعين الأمريكيين كريس كونز وآدم شيف، سأل موجابي لماذا تستمر الولايات المتحدة في فرض عقوبات على زيمبابوي. ورد كونز وشيف أن العقوبات، التي كانت منذ عام 2002، فرضت بسبب تزوير الانتخابات وانتهاكات حقوق الإنسان.

ووفقًا لما قاله ”كونز“، فإن موجابي قال: ”لو كان ترامب رئيسكم لتوددتم للتقرب إلي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com