أمريكا تعتقل ضابطًا بتهمة محاولة دعم داعش – إرم نيوز‬‎

أمريكا تعتقل ضابطًا بتهمة محاولة دعم داعش

أمريكا تعتقل ضابطًا بتهمة محاولة دعم داعش

واشنطن – أعلنت وزارة العدل الأمريكية، اعتقال ضابط في شرطة النقل في واشنطن، بتهمة محاولة دعم تنظيم داعش.

وقالت الوزارة، في بيان أصدرته أمس الأربعاء، إن ”نيكولاس يونغ، البالغ من العمر 36 عامًا، ويعمل في شرطة المترو منذ العام 2003، اعتقل  بزعم توفير بطاقات هدايا لعميل سري كان يعتقد أنه سيتم استخدامها من قبل داعش لإرسال رسائل هواتف محمولة لتجنيد مقاتلين“.

وأشارت السلطات إلى أنها ”لا تعتقد أن يونج يشكل تهديدًا لنظام المترو، لكنها تركز على أنشطته في الخارج“. 

وقال يونغ لعملاء مكتب التحقيقات الاتحادي، إنه سافر إلى ليبيا مرتين العام 2011، للقتال ضد نظام معمر القذافي.

وكان يونغ على اتصال بإرهابيين مفترضين أقروا بالذنب في اتهامات بالإرهاب في المحاكم الأمريكية، ومن بين هؤلاء شخص خطط لتنفيذ تفجير انتحاري في مبنى الكونجرس الأمريكي. 

ومثل يونغ أمام محكمة مساء الأربعاء، ويواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 20 عامًا في حال إدانته.

وقالت هيئة المترو إنها فصلت يونغ من عمله عندما تم إلقاء القبض عليه. 

من جانب آخر، أُلقي القبض على رجل نرويجي في ولاية مين الأمريكية، أمس الأربعاء، بعد أن هدد في رسائل بالبريد الإلكتروني، بقتل الشرطة بمتفجرات وأسلحة نارية.

وقالت شرطة بورتلاند، في بيان، إن ”ايسبن برونجوت (28 عاما) أرسل التهديدات إلى إدارة شرطة بورتلاند ووسائل إعلام محلية في حوالي الساعة 08:45 بالتوقيت المحلي الأربعاء، وأُلقي القبض عليه وهو غير مسلح بعد حوالي أربع ساعات“.

وقالت الشرطة إن ”برونجوت دخل إلى الولايات المتحدة في 26 تموز/ يوليو عبر بوسطن“.

ونشرت صحيفة بورتلاند برس هيرالد في طبعتها الإلكترونية نسخة من رسالة البريد الإلكتروني التي تلقتها من برونجوت ورد فيها: ”حان الوقت لأن يموت المزيد من الشرطة.. قريبا جدا سيتوجه شركائي إلى إدارة شرطة بورتلاند… وهناك سيطلقون النار ويقتلون أكبر عدد يمكنهم قتله من ضباط الشرطة“.

وقالت الرسالة أيضا إن ”مرآب سيارات مجاورا جرى تلغيمه بمتفجرات“.

وقالت الشرطة إن التهديدات أدت إلى إغلاق محكمة مقاطعة كامبرلاند بعد أن توصل محققون إلى أن المشتبه به من المرجح أنه موجود في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com