أخبار

مقتل ضابط شرطة على يد قناص في العاصمة الأرمينية
تاريخ النشر: 31 يوليو 2016 1:46 GMT
تاريخ التحديث: 31 يوليو 2016 2:26 GMT

مقتل ضابط شرطة على يد قناص في العاصمة الأرمينية

مجموعة مسلحة تسيطر على مركز للشرطة في العاصمة يريفان منذ السابع عشر من الشهر الجاري.

+A -A

يريفان- لقى ضابط شرطة حتفه في العاصمة الأرمينية اثر اصابته بطلق ناري اطلق عليه من داخل مركز شرطة، تسيطر عليه مجموعة معارضة مسلحة، وفقا لما ذكرته وكالات انباء روسية نقلا عن السلطات في يريفان.

يذكر أن المجموعة المسلحة سيطرت على مركز الشرطة في العاصمة يريفان في السابع عشر من الشهر الجاري.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الضابط القتيل قتل برصاص قناص.

وأصدرت السلطات الأرمينية في وقت سابق إنذارا للمحتلين بإلقاء أسلحتهم. ووفقا للتقارير فإن السلطات لم تقتحم المبنى حتى الآن.

وتحدثت بعض التقارير الإخبارية مساء السبت عن سماع دوي اطلاق نار وانفجارات، بينما احتشد أنصار المعارضة في وسط العاصمة يريفان للمطالبة بالتوصل إلى حل سلمي للأزمة .

ودعا الاتحاد الأوروبي الجماعة المعارضة المسلحة إلى تحرير أربعة من العاملين الطبيين الذين احتجزوا رهائن يوم الاربعاء الماضي.

يذكر أن عشرات المسلحين هاجموا مركز الشرطة في 17 تموز/يوليو، واحتجزوا العديد من الرهائن من بينهم فاردان اجيازاريان، نائب قائد شرطة أرمينيا.

وذكرت وكالة الأنباء الأرمنية ”أرمن برس“ وغيرها من وسائل الإعلام المحلية أن اجيازاريان ورهائن آخرين تم الإفراج عنهم نهاية الأسبوع الماضي.

وتطالب المجموعة المسلحة بالإفراج عن السجين جيرير سيفيليان، السياسي المعارض الذي دعا إلى تغيير النظام في أرمينيا وباتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه أذربيجان، عدو البلاد الإقليمي.

وألقي القبض على سيفيليان الشهر الماضي بتهمة التخطيط لأنشطة إرهابية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك